إسرائيل: منفذو عملية القدس ليسوا دواعش بل خلية محلية

       

رام الله مكس

استبعدت إسرائيل أن يكون تنظيم داعش هو المسؤول عن عملية القدس، والتي نفذها 3 شبان من دير أبو مشعل بقضاء رام الله، أمس الجمعة.

وقالت القناة العبرية الثانية، اليوم السبت، إن تحقيقات الأمن الإسرائيلي أثبتت أن خلية محلية من قرية دير ابو مشعل هي من نفذت العملية.

وكانت مواقع إعلامية تابعة لداعش أعلنت تبني التنظيم الإرهابي عملية القدس التي وقعت، أمس الجمعة، قيما قالت حركة حماس إن هذا التبني تقف وراءه المخابرات الإسرائيلية لخلط الأوراق، مؤكداً أن منفذي العملية يتبعون تنظيمي الجبهة الشعبية وحركة حماس.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تبنت العملية، وقالت إنها جاءت تحت اسم “وعد البراق”.

وأوضح سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في بيان أن “العملية نفذها مقاومان من الجبهة الشعبية وثالث من حركة حماس”، مؤكدا أن “نسب العملية لـ”داعش” هو محاولة لخلط الأوراق”.

وهذه المرة الأولى التي يدعي فيها “داعش” تبنيه لعمليات من هذا النوع.

وكان 3 شبان من دير أبو مشعل بمحافظة رام الله والبيرة نفذوا عملية إطلاق نار وطعن قرب باب العامود بالقدس، وأسفرت عن مقتل مجندة إسرائيلية وإصابة 3 آخرين، فيما استشهد المنفذون جميعاً.