موقع عبري: لقاءٌ ثانٍ بين الحمد الله وكحلون بعد العيد

       

رام الله مكس-وكالات

 

قال موقع (واللاه) العبري: إن لقاءً سيجمع رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ووزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، الذي يعتبر الثاني خلال أقل من شهر، حيث من المتوقع أن يعقد اللقاء بعد عيد الفطر دون أن يتم تحديد المكان والزمان والمحاور التي سيتم التطرق إليها وبحثها. 

والتقى رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وزير المالية الإسرائيلي، مطلع يونيو/ حزيران الجاري، في مكتبه برام الله، وبحثا في تطبيق خطوات اقتصادية في الضفة الغربية، أقرها المجلس الوزاري الإسرائيلي للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت). 

وجرى اللقاء بعلم رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، أفيغدور ليبرمان واتفق الجانبان على تشكيل طاقم عمل لبحث مواضيع اقتصادية ومالية وتشجيع التعاون الاقتصادي الإسرائيلي- الفلسطيني، كما وجرى خلال اللقاء استعراض خطوات مدنية- اقتصادية التي صادق عليها الكابينت، وخاصة القرار المتعلق بالسماح بأعمال بناء فلسطينيين في أماكن في المنطقة “ج” في الضفة الغربية، التي تقع تحت السيطرة الإدارية والأمنية بحسب اتفاقيات أوسلو، وتشكل مساحتها 60% من مساحة الضفة. 

وسبق ذلك، لقاء جمع وزيري المالية الفلسطيني والإسرائيلي؛ لبحث “رزمة التسهيلات” للفلسطينيين، التي أعلن عنها نتنياهو قبيل زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إلى المنطقة. 

وأوضح وزير المالية الفلسطيني، شكري بشارة أنه تم خلال اللقاء مناقشة العديد من الملفات المالية العالقة والحقوق الفلسطينية، خصوصًا تلك التي تتصل بالمحاسبة وفواتير المقاصة المفقودة التي لا يستلمها الجانب الفلسطيني، والمبالغ التي تحتجزها إسرائيل، والتي يجب تحويلها إلى الخزينة الفلسطينية. 

كما تم الاتفاق على تقوية التحاسب والمراجعة ودقة تزويد الجانب الفلسطيني بالمعلومات المحاسبية، بما يضمن المصالح الفلسطينية. 

وفي سياق متصل، قالت تقارير إعلامية إسرائيلية إن مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، سوف يصل إلى المنطقة خلال الأسبوع المقبل، حيث سيجتمع مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ومع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بمسعى لتحديد الآليات وتجديد المفاوضات بين السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي.