اختفت آثاره من اسبوعين..العثور على جثة مواطن في “بئر”

       

رام الله مكس

تمكن جهاز الامن الوقائي الفلسطيني في محافظة بيت لحم من حل رموز قضية اختفاء المواطن عيسى محمد احمد دار عسعس من اسبوعين من مدينة بيت لحم بعد العثور على جثته ملقاة في احد ابار المياه ببلدة زعترة .

وقال العقيد ضرار مرعب مدير العلاقات العامة والاعلام في جهاز الامن الوقائي الفلسطيني ان الجهاز تمكن من فك رموز القضية عقب اعتقال مشتبه بهم باختفاءه وجرى التحقيق معهم حيث قادت التحقيقات الى الاعتراف بمكان الجثة التي تم القاءها في احد الابار بمنطقة زعترة .

واشار مرعب الى ان جهاز الوقائي قام على الفور وبالتعاون مع مختلف الاجهزة الامنية والجهات ذات العلاقة باستخراج جثمان المواطن العسعس من البئر وتحويله الى النيابة العامة التي قامت بالتحفظ على الجثمان وفتحت تحقيقات بالقضية وكافة تفاصيلها بعد تحويل القضية من جهاز الامن الوقائي الى النيابة لاستكمال الاجراءات القانونية.

وكان جهاز الامن الوقائي في محافظة بيت لحم قد عثر صباحاً على جثة ملقاة في بئر مياه، دون الافصاح عن اسم صاحبها، وقد نقلت إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، بانتظار تشريحها ومعرفة ملابسات الوفاة في اطار الاجراءات والمقتضى القانوني وباشراف النيابة العامة.

وافادت مصادر امنية ان جهاز الامن الوقائي اعتقل ثلاثة اشخاص على ذمة القضية حتى الان .

اهالي دار صلاح يستنكرون الجريمة ببيان رسمي

من جهة ثانية اصدرت بلدة دار صلاح بأهلها ومؤسساتها وفعالياتها الوطنية والشعبية بيان شجب واستنكار اعلنت فيه عن شجبها واستنكارها لجريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها المرحوم الشهيد” عيسى محمد العسعس الفواغرة “

واكد البيان لعائلة العسعس و عشيرة الفواغرة عامة إدانت دار صلاح الشديدة لهذه الواقعة الأليمة المخالفة لعاداتنا وتقاليدنا وتعاليم ديننا الحنيف مطالبة القضاء الفلسطيني بإيقاع العقوبة القصوى بمرتكبي هذه الجريمة .

وتقدمت بلدة دار صلاح بأصدق آيات التعزية والمواساة لأسرة الفقيد داعين الله العلي القدير أن يرحمه بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .