لقطات مريبة في سرير رضيع تثير رعب والدته

     

رام الله مكس

زعمت أم بريطانية أن صورا التقطتها كاميرا مراقبة داخل غرفة نوم صغيرها، أظهرت شبحا مستلقيا إلى جانب الرضيع في سريره.
وحسبما أوردت صحيفة “الصان” البريطانية الأحد، إن لورا هيغ نشرت شريط فيديو يظهر وجود ما تقول إنه “شبح أبيض اللون” في زاوية سرير رضيعها البالغ 18 شهرا.

وتضع هيغ التي تعيش مع زوجها في بلدة ديفون جنوبي إنجلترا ، كاميرا مراقبة في غرفة الصغير في الطابق العلوي من المنزل.

وقالت إن الحادثة وقعت نهاية مايو الماضي، مشيرة إلى أن “الشبح” كان “يتحرك فوق الأشياء في غرفة الطفل الصغير سيبستيان”.

وعندما شاهد الزوجان “الشبح، سارعا إلى غرفة الرضيع متأملين بأن الأمر يتعلق بدمية، لكنهما وجدا الطفل وحده في السرير.

وأصابت الدهشة الأب حين لم ير أثرا للشبح في السرير، لكنه لم يجد تفسيرا للجسم الغريب الذي ظهر باللقطات المصورة.

وقالت الزوجة إنها فحصت الكاميرا مرارا للتأكد من عدم وجود أعطال، واتضح أنها تعمل بصورة سليمة.

ولفتت إلى أن ظهور “الشبح” يرتبط بأمور غامضة تحدث في المنزل، مثل سماع أصوات غريبة وتغيير أمكان صور معلقة على جدران المنزل.

(سكاي نيوز)