ذكرت تقارير إعلامية أن السلطات الأميركية أفرجت عن #جون_سوني_فرانسيزي نائب زعيم عائلة #كولومبو، إحدى أشهر #عصابات الجريمة المنظمة في نيويورك، من مستشفى سجن في ولاية #ماساتشوستس الأميركية بعد أن أنهى مدة عقوبته.

لكن فرانسيزي حصل على لقب #أقدم_سجين بسجن اتحادي في #الولايات_المتحدة إذ بلغ من العمر 100 عام.

وذكرت صحيفة “نيوزداي” أن #فرانسيزي دخل السجن عدة مرات، وقضى أغلب فترات حياته وراء القضبان، وأن مكتب السجون الأميركية منحه إطلاق سراح مشروط ست مرات على الأقل.

وكان أحدث حكم بالسجن صدر بحقه وهو في سن الـ93 في عام 2010 لإدانته بالضلوع في مؤامرة ابتزاز ضد ملاهٍ في #نيويورك.

وبرأت محاكم ساحة فرانسيزي من عدة جرائم قتل تعود لعقود، وفقا لما ذكرته “نيوزداي”، لكن حكما بالسجن لمدة 50 عاما صدر بحقه في عام 1967 لتورطه في مؤامرة للسطو على مصرف. وتم الإفراج عنه قبل أن يكمل سنوات عقوبته في تلك القضية بكثير.

جون فرانسيزي عام 1966

 

وعندما صدر هذا الحكم بحقه قالت زوجته كريستينا لـ”نيويورك دايلي نيوز”: “سأشعر بالصدمة إذا لم يعش حتى يبلغ المئة من العمر. هذا الرجل يمكنه قضاء عقوبة السجن واقفا على رأسه”.

واليوم كتب مايكل ابن فرانسيزي على “تويتر”: “لقد أفرجوا عن أبي.. وعمره 100 عام.. هو حر طليق.. نشكر الرب”.

جون فرانسيزي بعد اطلاق سراحه