أخصائي تغذية : في ايام العيد تزداد حالات حدوث التسمم الغذائي

     

رام الله مكس

تزداد حالات حدوث التسمم الغذائي في فترة ايام العيد بسبب تناول الطعام غير المحفوظ بشكل مناسب من التبريد مما يؤدي الى تلوثه ويسبب حدوث التسمم الغذائي.

وقال استشاري امراض الباطنية والجهاز الهضمي الدكتور محمد تيسير ابو رجب انه بعد شهر رمضان الفضيل وخاصة في ايام عيد الفطر المبارك يتغير نظام الاكل ومواعيده وانواعه. وأضاف لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان من أهم النصائح والارشادات التي نقدمها للجميع بعد الشهر الفضيل وخاصة في اول ايام العيد ان يحرص الانسان على تناول وجبات منتظمة وبكميات قليلة غير مبالغ فيها لافتا الى انه في فترة العيد يكثر تناول وتنويع الاكل خاصة الحلويات بانواعها واشكالها المختلفة وانه يجب عليهم التخفيف من كميات الطعام الامر لإعطاء مجال لعملية الهضم.

وقال ان المعدة تستطيع ولديها المقدرة ان تهضم وتفرز انزيمات هاضمة بكمية معقوله فاذا زادت كميات الاكل سيؤدي ذلك الى عسر هضم وارباك في عمل المعدة وهو ما يسمى بعسر الهضم.

واشار الدكتور ابو رجب الى انه على مرضى السكري والضغط الانتباه الى طبيعة الطعام الذي يتناولونه فعلى مريض السكري تجنب الاكثار من تناول انواع الطعام التي تؤدي الى ارتفاع السكر وان يكون حريصا على تناول كميات مناسبة من الحلويات باشكالها فيما يتجنب مريض الضغط تناول الاطعمة الدهنية وتخفيف كميات الملح في الطعام.

ونصح المدخنين وخاصة الارجيلة بالابتعاد عن الارجيلة والدخان قدر الامكان .

وبين انه يجب الحرص على حفظ الماكولات في التبريد لتجنب حالات التسمم الغذائي التي تزداد في ايام العيد وخاصة التسمم الذي يصاحبه حدوث الغثيان والالام والتقيؤ ومغص البطن الشديد.

واوضح ان السبب الرئيس الذي يساهم في ازدياد حالات حدوث التسمم هو تناول الاطعمة المتنوعة وبكثرة في ايام العيد وخاصة الاطعمة المعرضة للتلوث بالجراثيم والغير المحفوظ بشكل مناسب من التبريد.