الهباش : إسرائيل تدق طبول الحرب الدينية في الاقصى

       

رام الله مكس

استنكر الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية بشدة الاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى المبارك والتي يقودها ما يسمى بقائد شرطة الاحتلال الاسرائيلي بالقدس المدعو ” يورام هليفي ” وبطلب من وزير الزراعة الاسرائيلي ” أوري أرنيل “.

واكد قاضي القضاة ان الاستمرار بهذه الاقتحامات بين الحين والاخر وبمباركة من المستوى السياسي الاسرائيلي وبشكل علني يلزم العالم ان يقف عند مسؤولياته وان يتدخل بشكل جاد لوضع حد لهذه الانتهاكات، ان كان يرغب في تحقيق السلم في العالم وخاصة السلام في المنطقة، مضيفا ان اسرائيل بافعالها هذه تحاول ان تضع حدا نهائيا لعملية السلام، وتبرهن بما لا يدع مجالا للشك انها لاتريد السلام وانه غيــر موجود في الاصل في اجندتها، كما انها تدق طبول الحرب الدينية بإثارة المشاعر الدينية لدى مليار ونصف مليار مسلم في جميع أرجاء العالم .

واشار قاضي القضاة ان المجموعات المتطرفة المدعومة من قبل المستوى السياسي والامني تستغل اي مناسبة او حدث سواء ديني او سياسي لتربطه بعملية الاقتحامات المستمرة للمسجد الاقصى المبارك في محاولة للتغطية على جرائمها بحق المسلمين والمقدسات الاسلامية في القدس الشريف ومنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية المكفولة بالقانون الدولي وتهيئة الأجواء لبسط التقسيم الزماني والمكاني على الحرم القدسي الشريف على غرار الحرم الابراهيمي الشريف، مشددا ان هذه المقدسات هي تراث اسلامي فلسطيني خالص ولا حق لغير المسلمين فيه كما اكدت عليه قرارات اليونسكو الاخيرة.

ودعا الهباش المجتمع الدولي والمنظمات والمؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي الى وقفة جادة تجاه هذه الاقتحامات والاعتداءات، مشددا في الوقت نفسه على وجوب شد الرحال والتواجد الدائم في المسجد الأقصى من خلال تكثيف زيارات العرب والمسلمين للقدس ومقدساتها، لإجبار الاحتلال على وقف مخططاته الساعية لتغيير الواقع الديمغرافي والديني في العاصمة الفلسطينية المقدسة.