قتلت رضيعها حرقًا بلا شفقة….ما السبب؟

     

رام الله مكس

ألقت فتاة في العقد الثاني من عمرها رضيعها في النيران، وتركته حتى تفحمت جثته، بعد انجابه من ثمرة الخطيئة، وكشفت التحقيقات أنّ المتهمة اضرمت النيران في الشقة، ما اسفر عن مقتل الرضيع، بعد اصابته بحروق في مختلف انحاء جسده.

وشرحت التحقيقات، بأنّ المتهمة حملت من شاب لا تعلم أي شيء عنه، وبعد معايرتها بالطفل قررت قتله، واجرت النيابة معاينة تصويرية لمكان الجريمة، وافادت التحريات بأنّ وراء ارتكاب الواقعة، والدة الطفل التي أضرمت النيران في الشقة، للتخلص من الطفل.

المتهمة تدعى “آية شعبان”، 23 سنة، وهي بائعة شاي في موقف المنيب، تشتهر بتعدد علاقتها غير الشرعية مع الرجال في المنطقة، وحملت في المجني عليه “أحمد”، 3 سنوات، وعقب معايرتها به قررت قتله، وقامت بشراء زجاجة بنزين من إحدى محطات وقود، وقامت بسكبه بصالة الشقة وباب الشقة، وأثناء نوم نجلها اشعلت النيران، ما أدى إلى تفحّم جثة طفلها

وسجلت التحقيقات اعترافات المتهمة، بعدما حاولت في بداية الأمر إنكار الاتهامات الموجهة إليها، إلا انه بتضييق الخناق عليها، ومواجهتها بربة منزل شاهدتها تخرج من الشقة مسرعة أثناء نشوب الحريق، اعترفت بارتكابها للواقعة، وأقرت بأنها حملت بالضحية سفاحًا من شاب لا تعلم اي معلومات عنه، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأُخطرت النيابة التي قررت تشريح جثة المجني عليه، لبيان سبب الوفاة وحبس المتهمة على ذمة التحقيقات.

المصدر: سيدتي