الشاب عمار علاء الدين قتل بضربة “سيف” خلال شجار بالناصرة – رام الله مكس

الشاب عمار علاء الدين قتل بضربة “سيف” خلال شجار بالناصرة

     

رام الله مكس – الداخل المحتل 48

اعلنت الشرطة الاسرائيلية اليوم الخميس أنها توصلت الى فك رموز جريمة قتل المرحوم عمار علاء الدين من الناصرة، الذي توفي طعنا بالسكين، أنناء شجار نشب بين عائلتين في حي الصفافرة في الثاني من الشهر الماضي.

وجاء في بيان الشرطة أنه :”استمرارا لتحقيقات الشرطة في شبهات جريمة القتل التي حصلت نهار يوم الجمعة 02.06 الفائت في حي الصفافرة بالناصرة، والتي تخللها شجار ما بين جيران، أسفر عن وفاة المرحوم عمار علاء الدين البالغ من العمر 23 عاما، متأثرا بجراحه التي أصيب بها، قدمت اليوم في المحكمة المركزية في الناصرة، لائحة اتهام صد مراد السعدي ( 25 عاما)، الضالع في جريمة قتل الشاب عمار، وقد مددت المحكمة اعتقاله لغاية الانتهاء من كافة الاجراءات القضائية اللازمة.

ووفقا لمادة التحقيقات قام خلال الشجار المتهم “مراد ” في تناول سيف من منزله وضرب به المرحوم عمار، ما أسفر عن بتر يده بشكل شبه كلي، وهو ما دفع عمار الى الانهيار أرضا، وقد تم نقله الى المستشفى لكنه توفي هناك، نظرا لإصابته الحرجة، وقد سلّم المشتبه مراد نفسه الى الشرطة بعد ثلاث اسابيع من وقوع الجريمة.

يذكر أنه تبين من خلال التحقيقات ان شجارا سابقا كان قد توسع بين العائلتين الضالعتين عقب رفض عائلة المتهم “سعدي ” دفع تعويض لعائلة المرحوم “علاء الدين ” عن اصابة احد افراد عائلة الاخيرة بحادث مع فرس كان يمتطيه احد افراد عائلة “سعدي “.

وعلى الرغم من توقيع هدنة بين العائلتين الا أنه تبين أنه في يوم الجريمة، مرّ أحد أفراد عائلة سعدي من أمام منزل عائلة علاء الدين، وقد القوا عليه الحجارة، وهو ما دفع ابن عائلة سعدي الى الاستعانة بعائلته، ليتوسع شجار كبير، ليسفر عن مقتل الشاب عمار علاء الدين.

اعلنت الشرطة الاسرائيلية اليوم الخميس أنها توصلت الى فك رموز جريمة قتل المرحوم عمار علاء الدين من الناصرة، الذي توفي طعنا بالسكين، أنناء شجار نشب بين عائلتين في حي الصفافرة في الثاني من الشهر الماضي. وجاء في بيان الشرطة أنه :”استمرارا لتحقيقات الشرطة في شبهات جريمة القتل التي حصلت نهار يوم الجمعة 02.06 الفائت في حي الصفافرة بالناصرة، والتي تخللها شجار ما بين جيران، أسفر عن وفاة المرحوم عمار علاء الدين البالغ من العمر 23 عاما، متأثرا بجراحه التي أصيب بها، قدمت اليوم في المحكمة المركزية في الناصرة، لائحة اتهام صد مراد السعدي ( 25 عاما)، الضالع في جريمة قتل الشاب عمار، وقد مددت المحكمة اعتقاله لغاية الانتهاء من كافة الاجراءات القضائية اللازمة. ووفقا لمادة التحقيقات قام خلال الشجار المتهم “مراد ” في تناول سيف من منزله وضرب به المرحوم عمار، ما أسفر عن بتر يده بشكل شبه كلي، وهو ما دفع عمار الى الانهيار أرضا، وقد تم نقله الى المستشفى لكنه توفي هناك، نظرا لإصابته الحرجة، وقد سلّم المشتبه مراد نفسه الى الشرطة بعد ثلاث اسابيع من وقوع الجريمة. يذكر أنه تبين من خلال التحقيقات ان شجارا سابقا كان قد توسع بين العائلتين الضالعتين عقب رفض عائلة المتهم “سعدي ” دفع تعويض لعائلة المرحوم “علاء الدين ” عن اصابة احد افراد عائلة الاخيرة بحادث مع فرس كان يمتطيه احد افراد عائلة “سعدي “. وعلى الرغم من توقيع هدنة بين العائلتين الا أنه تبين أنه في يوم الجريمة، مرّ أحد أفراد عائلة سعدي من أمام منزل عائلة علاء الدين، وقد القوا عليه الحجارة، وهو ما دفع ابن عائلة سعدي الى الاستعانة بعائلته، ليتوسع شجار كبير، ليسفر عن مقتل الشاب عمار علاء الدين.