ضميري ينفي إدلاءه بتصريحات مسيئة لمصر

     

رام الله مكس

نفى المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان ضميري، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام من تصريحات، تهاجم الرئاسة المصرية، نسبت اليه.

وأكد ضميري في تصريح صحفي، اليوم الأحد، “أن الهدف من نشر تلك الفبركات الإعلامية هو الإساءة للعلاقات المصرية الفلسطينية الراسخة والثابتة، والتأثير على الأجواء الإيجابية، خاصة في ظل الزيارة الحالية للرئيس محمود عباس، لجمهورية مصر العربية، واللقاء المرتقب مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي”.

وأضاف “ان فلسطين ومصر تقفان في خندق واحد ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي يغتصب الأرض الفلسطينية، وضد والارهاب الذي يسعى الى زعزعة الامن والاستقرار في مصر، للتأثير على مكانتها الاقليمية والدولية، كونها الركيزة الاساسية للاستقرار والامن في المنطقة، وصمام الأمان للأمة العربية”.

وأكد “أن هذه المحاولات المشبوهة لضرب العلاقة المتينة بين مصر وفلسطين ستفشل، والعلاقة بين البلدين والشعبين عمدها قادة ابطال وشهداء رووا ارض مصر وفلسطين بدمائهم الزكية خلال مسيرة نضال طويلة”.

وأوضح ضميري “ان تصريحا صحفيا لم يصدر عنه حول اعمال الارهاب في سيناء، خلال الاسبوع الماضي، لوجوده في العاصمة التونسية، ومشاركته في اجتماع رؤساء الاعلام في وزارات الداخلية العرب”. ودعا وسائل الاعلام الى توخي الدقة وأخذ المعلومات والتصريحات المنسوبة اليه من مصادرها، وليس من على صفحات صفراء ممولة من جهات خارجية، لا تريد الخير لشعبنا.