استشهاد الثاني متاثرا ً بجراحه ..شهيدان برصاص الاحتلال في مخيم جنين – رام الله مكس

استشهاد الثاني متاثرا ً بجراحه ..شهيدان برصاص الاحتلال في مخيم جنين

   

رام الله مكس – جنين

استشهد شابان بنيران جيش الاحتلال الإسرائلي ، فجر اليوم الأربعاء ، وأصيب آخر بجروح خطيرة بدمدم في الساق عقب اقتحام مخيم جنين .

وذكرت مصادر محلية، أنه استشهد بنيران جيش الاحتلال الشهيد سعد ناصر حسن عبدالفتاح صلاح (18عاما) ، من جنين ، وكما استشهد الشاب أوس محمد سلامة (18عاما) ، من مخيم جنين متاثرا بجراحه الخطيرة، فيما أصيب الشاب عدي نزار أبوناعسة (19عاما) ، بدمدم متفجر بالساق بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال مخيم جنين وسط إطلاق الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع خلال مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال .

وكان الشهيد الثاني اوس سلامة قد اعلن استشهاده ببادىء الامر ثم اعلنت مصادر طبية عودة نبضه وجرى محاولة انعاشه ولكن لاحقا اعلن عن استشهاده متاثرا بجراحه .

مصادر طبية في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي قالت، أن الشاب صلاح استشهد على الفور، بسبب إصابته بأعيرة نارية في الرأس، فيما حاول الأطباء لساعات إنقاذ حياة الشهيد سلامة، إلا أنه فارق الحياة، متأثرا بإصابته الخطيرة.

وذكر عم الشهيد صلاح أبو النور ، أن قوات الاحتلال أعدمته بدم بارد، بعد إصابته بثلاثة أعيرة نارية، ولديه ثلاثة أشقاء، أحدهم معتقلا لدى سلطات الاحتلال، ويدعى يوسف، وشقيقه الثاني أسير محرر، ووالده أصيب بنيران الاحتلال، وأصبح من ذوي الإعاقة، بعد إصابته في الانتفاضة الثانية .

ونعت حركة فتح في جنين ومخيمها عبر مكبرات الصوت الشهيدين أبناء الحركة، وأعلنت عن تشييع جثمانيهما بعد صلاة الظهر، بموكب جماهيري ينطلقان من المدينة، ومخيمها.