فيديو للحياة اليومية بهيروشيما قبل تدميرها بقنبلة ذرية – رام الله مكس
السبت , 18/11/2017 , 10:08 صباحًا

فيديو للحياة اليومية بهيروشيما قبل تدميرها بقنبلة ذرية

   

رام الله مكس

ظهر فيديو نادر، بثته صحيفة New York Post الأميركية في قناتها “اليوتيوبية” كما في موقعها التي نشرت فيه حاشية تشرحه من 5 أسطر فقط، وفيه مشاهد عن مدينة #هيروشيما اليابانية ودورة الحياة اليومية فيها قبل 10 أعوام من صباح فوجئت فيه يوم 6 أغسطس/آب 1945 بما لم تكن تتوقع وتحتسب.

قنبلة الولد الصغير قبل وضعها على الطائرة وتفجيرها وقتلها نصف السكان تقريبا

 

مفاجأة ذلك الصباح كانت دموية بكل المقاييس والنكبات، ففيه ألقت طائرة أميركية عسكرية #قنبلة_ذرية سموها Little Boy كانت على عكس اسمها اللطيف تماما، بحسب ما قرأت “العربية.نت” في سيرتها، لأن “الولد الصغير” كانت عبارة عن وحش معدني قطره 71 سنتيمترا بطول 3 أمتار ووزن 4400 كيلوغرام، وصعق المدينة بقوة تفجيرية مقدارها 15 كيلوطن، أي ما زنته 15 مليون كيلوغرام TNT التدميري الشهير.

قضى 90 ألفا للحال، ومن بعدهم 56 ألف قتيل

في الفيديو الذي تم تصويره في ابريل/نيسان 1935 ومدته 50 ثانية، مشاهد متلاحقة عن المدينة وسكانها البالغين عام تدميرها 350 ألفا، منهم قضى 90000 للحال، ومن بعدهم 56 ألف قتيل، سقطوا على مراحل من المضاعفات النووية المرضية للقنبلة واشعاعاتها مع الوقت، ويوضح فيديو ياباني تعرضه “العربية.نت” أدناه، مشاهد مستند تصويرها إلى شهود عيان وما تمت معرفته فيما بعد من تفاصيل أكبر مقتلة حدثت بقوة السلاح مرة واحدة في التاريخ.

 

أما في الفيديو الرئيسي، وحصلت عليه الصحيفة الأميركية من “متحف هيروشيما للسلام” في #طوكيو كما يبدو، فنرى جسر Aioi المعروف بأنه كان الهدف الرئيسي لرماة “الولد الصغير” من الجو بطائرة قاذفة للقنابل طراز B-29 من الأكثر تطورا ذلك الوقت، لأن رصده كان سهلا على طاقمها من النافذة، الا أن #القنبلة سقطت فوق مستشفى اسمه “شيما” قريب 300 متر من الجسر الذي كان على شكل حرف T ثلاثي المعابر.

وأعاد اليابانيون بناء هيروشيما، الا أن ذكرى الزلزال النووي بقيت حاضرة فيها

 

واختفى الجسر بفعل التفجير وأصبح كأنه لم يكن، تماما كمعظم المدينة ونصف سكانها تقريبا، الا أن اليابانيين المعتادين على الزلازل ونكباتها تحدوا الزلزال النووي وأعادوا بناء هيروشيما من جديد، حديثة وعامرة، وفق فيديوهات اطلعت عليها “العربية.نت” في يوتيوب وغيره عن بنائها وكيف أصبحت مكتظة بسكان هم الآن أكثر من مليون و200 ألف.العربية