مهرجان حاشد في بلدة جبع جنوب جنين عقب الإفراج عن أسير امضى 16 عاماً – رام الله مكس

مهرجان حاشد في بلدة جبع جنوب جنين عقب الإفراج عن أسير امضى 16 عاماً

   

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

أفرجت قوات الاحتلال مساء اليوم الأربعاء عن الأسير حسين جمال فشافشة (42 سنة) من بلدة جبع جنوب جنين بعد قضائه 16 سنة في السجون الإسرائيلية.

وفور وصوله الى بلدته ،نظمت حركة فتح وبلدية جبع مهرجانا احتفاء بتحرير الأسير فشافشة وسط البلدة بمشاركة ممثلي القوى السياسية والفعاليات الشعبية في البلدة والمحافظة.

وقال المحرر فشافشة ،إن الوضع مأساوي في سجن النقب الذي تحررت منه هذا اليوم، كما أن الظروف العامة التي يُحتجز فيها الأسرى قاسية جدا، وغير إنسانية، وتدفع الأمور نحو التصعيد.

وأضاف: نظرا لتنصل سلطات الاحتلال من التفاهمات التي تمت عقب إضراب الحرية والكرامة الأخير الذي استمر لمدة 41 يوما، فالأمور تسير نحو عودة الإضراب، ورسالة الأسرى إلى شعبنا وقواه السياسية، وإلى صناع القرار مطلوب حشد شعبي ورسمي وفصائلي لأية خطوة يقدمون عليها رفضا للانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة بحقهم.

وحيا عضو إقليم حركة فتح، ورئيس البلدية بسام جرار في كلمته بهذه المناسبة الأسير المحرر فشافشة، وجميع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

وعاهد الأسرى بأن تبقى جبع صادقة معهم وواقفة إلى جانبهم في أية خطوة يقدمون عليها، مشددا على أنه لا سلام وحل للقضية الفلسطينية دون تحرير جميع الأسرى من السجون الإسرائيلية.

كما ألقيت كلمات أخرى حيت الحركة الأسيرة، مؤكدة أهمية تضافر الجهود المحلية والعربية والدولية لإنهاء معاناة المعتقلين في سجون الاحتلال.