شاب يفبرك اختطافه ويطلب فدية للتأكد من حب والده له! – رام الله مكس

شاب يفبرك اختطافه ويطلب فدية للتأكد من حب والده له!

   

رام الله مكس

لم يجد شاب صيني طريقة للتأكد من حب والده له، سوى بفبركة عملية اختطاف وهمية، والادعاء بأن الخاطفين على وشك نزع أعضائه وبيعها، في حال لم يدفع الفدية.

وذكرت وسائل إعلام محلية في الصين، أن الشاب البالغ من العمر 18 عاماً، صور نفسه وهو يتعرض للضرب والمعاملة السيئة، على يد شخصين ساعداه في هذه المهمة، قبل إرسال المشاهد إلى والده، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

الحادثة وقعت مساء 13 يوليو (تموز) الماضي، في تايتشو بمقاطعة جيانغسو شرق الصين، وطالب الشاب والده بدفع فدية 100 ألف يوان (14.800 دولار)، في غضون ساعة، وإلا ستكون العواقب وخيمة.

وفي الفيديو الذي أرسل إلى والد الشاب، يظهر الضحية المختطف وهو مقيد ومعصوب العينين ومغلق الفم، كما كان الخاطفون الوهميون يضربونه ويصبون الماء البارد على رأسه.

وسارع والد الشاب للاتصال بالشرطة، وأظهرت التحقيقات أنه سجل الدخول إلى فندق قبل نحو ستة أيام، دون أن يسجل الخروج، ووجدوا غرفة الفندق التي كان يقيم فيها في فوضى عارمة، وقبل الانتقال إلى الخطوة التالية في التحقيق، ظهر الشاب المختطف بصحة جيدة.

وسرعان ما تبين أن الشاب هو من خطط لعملية الاختطاف الوهمية، واعترف أمام الشرطة بذلك، لكنه برر فعلته بأن والده لا يتهم لأمره، وأراد أن يعرف إذا كان يحبه بالفعل أم لا.

(24)