المفتي العام يدعو إلى وأد الفتن وحقن الدماء

       

رام الله مكس – دعا الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- خطيب المسجد الأقصى المبارك- رئيس مجلس الإفتاء الأعلى- المواطنين إلى ضرورة ضبط النفس، واللجوء إلى القانون لحل الخلافات عوضاً عن اللجوء إلى العنف لحلها.

وأضاف المفتي: إننا نتابع بألم شديد وحرقة الأحداث المؤسفة التي تزهق فيها أرواح المواطنين لخلافات ونزاعات بسيطة، مؤكداً على حرمة الدماء البريئة، وداعياً إلى حقنها وضبط النفس، وعدم الانجرار إلى العصبيات والثأر ووأد الفتنة، مطالباً بمعالجة الخلافات الداخلية بالحوار، وتجنب استعمال لغة القوة والسلاح.

وناشد الغيورين على دينهم ومصالح شعبهم من أبناء شعبنا المرابط أن يتقوا الله في دماء إخوانهم وحرماتهم، وأن لا يستبيحوها لتباين الآراء والمواقف، والرسول، صلى الله عليه وسلم، يقول:” كلُّ المسلم على المسلم حرامٌ دمه وماله وعِرضُه”.