جريمة مروعة بمحطة القطار.. شرطي قتل زوجته وولديهما ثمّ انتحر!

     

رام الله مكس – في قصة غريبة، أقدم شرطي فرنسي على قتل زوجته واثنين من أولادهما يبلغان من العمر 3 و5 سنوات في محطة في شمال فرنسا، إثر خلاف شخصي بينهما، ثم أقدم على الانتحار.

وقالت فيرجيني جيرار المدعية العامة في كومبيين خلال مؤتمر صحافي، إن “مرتكب هذه الجريمة هو موظف في الشرطة تابع لمديرية الشرطة في باريس لم يتحمل على ما يبدو إعلان زوجته نيتها الانفصال عنه”.

وفي التفاصيل التي نقلتها وكالة “أ ف ب”، استدعي عناصر قوى الأمن إلى منزل الزوجين بسبب خلاف عائلي. وكشفت لهم الزوجة المولودة سنة 1983 أنها تنوي الانفصال عن زوجها الذي لم يكن حاضرا في ذاك الوقت.

وأوضحت المدعية العامة ان الزوج، وهو من مواليد العام 1979، كان يبدو هادئا ولم يمانع أن يصطحب جاره زوجته إلى محطة القطارات على بعد 10 كيلومترات مع 3 من أولادهما الخمسة، لكنه هاجمهم عندما كانوا ينتظرون على رصيف المحطة وأطلق عدة طلقات نارية قاتلة على زوجته وولدين، في حين نجت الطفلة الثالثة وهي توأم أخرى توفيت في الخامسة من العمر.