وزير التربية يفتتح المعرض الفني” وطنيات” في جنين – رام الله مكس
الأربعاء , 13/12/2017 , 10:43 مساءً

وزير التربية يفتتح المعرض الفني” وطنيات” في جنين

 

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

 افتتح وزير التربية والتعليم صبري صيدم، اليوم الخميس، المعرض الفني “وطنيات”، في مدرسة الجابريات الأساسية المختلطة.

جاء ذلك خلال حفل أقيم في المدرسة بحضور المؤسسات الرسمية والأهلية والأسرة التربوية في مديريتي جنين وقباطية، تخلله فقرات غنائية وطنية، تلاه افتتاح المعرض الذي ضم صور لشخصيات وطنية فلسطينية ولوحات فنية استخدم فيها مواد فنية حديثة تستخدم لأول مرة في فلسطين.

وأشار صيدم إلى مسيرة وزارة التربية والتعليم في بذل كافة الجهود في بناء المدارس وتطوير العلمية التعليمة نحو الأفضل، وإعادة اعمار المدارس في غزة للاستمرار في المسيرة التعليمية واستخدام السلاح التعليمي نحو تحقيق الحلم الفلسطيني.

وتحدث عن النجاحات التي حققتها المدارس فكانت أفضل معلمة على مستوى الوطن العربي من فلسطين، إضافة إلى فوز العديد من المدارس على مستوى الدول .

وتابع صيدم: “أقدام الأطفال عندما تقف على منصة النجاحات تثبت الهوية الفلسطينية، وهذا ما يزعج الاحتلال الذي يحاول مشاغلتنا بالانقضاض على مدارسنا ومحاولة تشويه مناهجنا، ومحاولاته في تهويد القدس وطمس الهوية الفلسطينية، والمعركة على التعليم هي معركة كبيرة ونقول للذين يريدون إضاعة الوقت استفيقوا وتنبهوا لأبنائكم، وتنبهوا لمن قتل المعلمين  والأطفال بدم بارد، تنبهوا بأنكم تصنعون بناة المستقبل”.

وختم صيدم: “نسعى لان تكون وزارة التربية والتعليم هي وزارة الدفاع الأولى التي يجب أن تنتصر للشهداء وللبعد الوطني، وان تكون على درب الراحل ابا عمار والقائد ابا مازن لبناء الصروح التعليمية”.

من جهته، أشار مدير التربية والتعليم طارق علاونة، إلى أن محافظة جنين القسام هي محافظة التميز في المجال التربوي، مثمنا جهود الوزارة في دعم القاموس التربوي وجعله ذاخرا في الثقافة الوطنية وتعزيز انتماء الطلبة، خاصة سعي الوزارة إلى تأسيس مدرسة تحدي وإصرار في جنين بالقرب من جدار الفصل العنصري.

وبين أن هذا المعرض يتزامن مع يوم التراث الفلسطيني ومرور مئة عام على وعد بلفور المشؤوم، من خلال عرض صور تجسد نخبة من الهامات الفلسطينية ، باستخدام مواد جديدة إضافة إلى العديد من اللوحات الفنية.

وشكر أحمد القسام ممثلا عن المحافظ، القائمين على المعرض الذي يعرض صور لشخصيات وطنية من شأنه  نقل التجارب والخبرات لبناة المستقبل وتجسيد الهوية الفلسطينية، موضحا جهود المحافظة في بناء شراكات مع التربية والتعليم والعديد من المؤسسات لتأسيس تعليم عصري ومواكبة التطور، لان التعلم هو مصدر أساسي في مواجهة الاحتلال ومقاومته.

وكان وزير التربية والتعليم زار مركز إرادة لذوي العاقة في بلدة عرابة جنوب جنين، كما حضر الطابور الصباحي في مدرسة بنات عرابة الأساسية التي ستشارك في مسابقة تحدي القراءة، كما شارك في المؤتمر الوطني الرابع عشر للطفولة بعنوان “متساوون في الحقوق مشاركون في التنمية والتغيير” في المركز الكوري في مدينة جنين.

 
 

This site is protected by wp-copyrightpro.com