فيديو مؤثر – لحظة وفاة مُعلمة الإسكندرية داخل مدرستها

     

رام الله مكس

كشف فيديو متداول على موقع “يوتيوب”، لتفريغ كاميرات المراقبة بمدرسة “كلية الإقبال القومية” بالإسكندرية، كواليس ولحظة وفاة “إيمان إبراهيم متولي” معلمة اللغة العربية للمرحلة الإعدادية، والتي اتهم زوجها مديرها بالتسبب في الواقعة بعد تعنيفه لها يوم الأحد الماضي.

ورصدت كاميرا المراقبة رقم “23” لحظة دخول”إيمان” لمكتب “ص.م” مدير المدرسة الساعة 10.2 صباحًا، وتبعتها إحدى العاملات، واستغرق تواجدها داخل المكتب 9 دقائق فقط.

وظهرت “إيمان” في الكاميرات تتجه إلى الفصل الساعة 11.16، إلا أنها خرجت بعد دقيقة واحدة لشعورها بـ”دوخة وعدم اتزان” وتجمّع حولها زملاؤها، وقاموا باستدعاء الزائرة الصحية والطبيبة دون أن يمنعهم أحد.

ونُقلت معلمة اللغة العربية إلى إحدى الغرف بصحبة الطبيبة في محاولة لإسعافها، وسط حالة من الهرج والمرج، وبكاء زملائها، قبل أن يصل المسعفون في تمام الساعة 11.35، وقاموا بإخراج جميع الموجودين بالغرفة.

وأجرى المسعفون محاولات لإسعاف “إيمان” وأحضروا أسطوانة أوكسجين، قبل أن يجري نقلها إلى مستشفى الإقبال التي تبعد أمتارًا قليلة عن المدرسة في تمام الساعة 11.46 دقيقة.

ووفقًا للتقارير الطبية لفظت المعلمة أنفاسها الأخيرة عقب نقلها لسيارة الإسعاف، إلا أنه أجريت لها محاولات أخرى لإنقاذها باستخدام جهاز الصدمات الكهربائية داخل مستشفى الإقبال دون جدوى.

كانت تعددت الروايات حول أسباب وفاة “إيمان”، واتهام مدير المدرسة بعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإسعافها، ما دفع وزير التربية والتعليم إلى استبعاده وإحالة الواقعة للتحقيق.شاشة