الاحتلال يستهدف مدرسة ثانوية في بلدة يعبد بقنابل الغاز واصابة عشرات الطلبة بالإختناق – رام الله مكس

الاحتلال يستهدف مدرسة ثانوية في بلدة يعبد بقنابل الغاز واصابة عشرات الطلبة بالإختناق

   

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
أصيب عشرات الطلبة، صباح اليوم الثلاثاء، بحالات اختناق، جراء اطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الصوت، والغاز، والرصاص، داخل باحة مدرسة “عز الدين القسام” في بلدة يعبد، جنوب غرب جنين.

وأفاد مدير المدرسة طارق عمارنة ، بأن قوات الاحتلال اقتحمت ساحة المدرسة، دون أي مبرر، وباشرت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، والأعيرة النارية داخل الصفوف، وذلك أثناء تقديم الطلبة امتحانات نهاية الفصل الأول، ما أدى الى إصابة العشرات بحالات اختناق، وهلع، وعملت طواقم اسعاف الهلال على تقديم الإسعافات الأولية لهم، عدا عن الفوضى التي تسببت بها، ما أثر على سير العملية التعليمية.

بدوره، قال مدير التربية طارق علاونة، أن قوات الاحتلال تمارس مثل هذه الأعمال الاستفزازية منذ سنوات، ما أدى الى سقوط أحد الطلبة وهو فؤاد تركمان شهيدا داخل المدرسة منذ سبع سنوات، مؤكدا أنالاحتلال وبشكل منظم يستهدف المسيرة التعليمية، عبر هذه الاقتحامات.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تتواجد بشكل يومي في محيط المدرسة، ويمارسون استفزازات بحق الطلبة أثناء دخولهم وخروجهم منها.