قتلت صديقها من أجل تسجيل مقطع فيديو يحصد أكبر عدد من المشاهدات

       

رام الله مكس – مرت محكمة في ولاية مينيسوتا الأميركية بسجن شابة قتلت صديقها من أجل تصوير مقطع أرادت بثه على موقع يوتيوب.

ذكرت صحيفة “ديلي ميل”البريطانية أن الجريمة وقعت عندما أرادت موناليزا بيريز وصديقها بيدرو رويز تصوير فيديو في غاية الخطورة لبثه على موقع يوتيوب، لجلب أكبر عدد من المشاهدات.

قرر الشابان اختبار قدرة كتاب على صد رصاصة مطلقة من مسدس عن مسافة قريبة. وعند تصوير المقطع أمسك الشاب كتابا وقربه من صدره لتطلق الفتاة عيارا ناريا من مسدس Desert Eagle باتجاهه من مسافة نصف متر، فاخترقت الرصاصة الكتاب لتردي الشاب قتيلا”.

أثناء التحقيق مع موناليزا اعترفت بمسؤوليتها عن الحادثة، لكنها أكدت فيما بعد للمحكمة أن فكرة تصوير الفيديو كانت لصديقها، لتأمر المحكمة بدورها بسجن الفتاة لمدة 6 أشهر، مع إبقائها تحت مراقبة الشرطة لمدة 10 سنوات.