أطباء اقتلعوا رأس الطفل عن جسمه في حادثة مأساوية خلال الولادة – رام الله مكس

أطباء اقتلعوا رأس الطفل عن جسمه في حادثة مأساوية خلال الولادة

     

رام الله مكس – قام أطباء أرجنتيون بفصل رأس طفل عن جسمه عن طريق الخطأ بعدما أصبح عالقًا خلال عملية الولادة في مدينة تارتغال.

ووقعت الحادثة عندما كان يحاول الأطباء توليد امراة قبل أوانها خلال الأسبوع 22 من الحمل، فبقي الرأس والبلاسينتا او المشيمة داخل رحم الوالدة.

ورفعت الوالدة رينا ناتاليا فالسكيز وزوجها شكوى ضد المستشفى بتهمة الإهمال بعدما قرر الأطباء إجراء ولادة طبيعية بدلاً من العملية القيصرية بسبب صغر حجم الطفل.

وقال مدير المستشفى جوزي فرنانديز إن الأطباء اتّخذوا هذا القرار بسبب انفتاح عنق رحم الوالدة إلى 11 سم، إلا أن تشنّج عنق الرحم أدى إلى الضغط على عنق الطفل ليحصل بعدها الإنفصال ويبقى الرأس داخل الرحم.

وباشرت السلطات الأرجنتينية المختصّة التحقيق بمجريات الحادثة، كما تم تشريح جثة الطفل الذي كان يبلغ وزنه 700 غرامًا فقط.

واوضح مدير المستشفى أنه سيتعاون مع المحققين لكنه لن يوقف الأطباء عن العمل حتى اثبات الإتهامات ضدّهم.