الإفراج عن أميرين سعوديين من الموقوفين في قضايا الفساد

       

رام الله مكس

كشفت أميرة سعودية عن إطلاق سراح أميرين من أبناء العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز كانا موقوفين في قضيا فساد.

ونشرت الأميرة نوف بنت عبد الله، شقيقة زوجة الأمير متعب بن عبد الله الذي أطلق سراحه في وقت سابق، عبر حسابها في موقع “تويتر”، الخميس، صورتين للأمير مشعل بن عبد الله والأمير فيصل بن عبد الله، وذيلتهما بتغريدة قالت فيها “الفضل لله والمنّة .. أعزكم الله يا الغالين على طاعته”.

وفي التعليقات على التغريدة نفسها، هنأها مغردون بخروجهما وعودتهما سالمين، وردت عليهم الأميرة السعودية بالشكر على تهنئتهم.

وفيما لم يتم إعلان الإفراج رسميا عن الأميرين، قال موقع سبق الإلكتروني السعودي إن الإفراج عن الأميرين (دون أن يسميهما) جاء بعد أن تم التوصل إلى تسوية مالية معهما، دون الكشف عن تفاصيلها.

وبذلك يرتفع عدد المفرج عنهم من أبناء العاهل السعودي الراحل إلى 3 بعد الإفراج عن الأمير متعب وزير الحرس الوطني السابق، نهاية الشهر الماضي، فيما لا يزال شقيق الأمير تركي، أمير منطقة الرياض السابق رهن الاعتقال.

وفي سابقة لم يشهدها تاريخ السعودية، ألقت السلطات في الرابع من في 4 نوفمبر / تشرين الأول الماضي، القبض على أكثر من 200 فرد، منهم 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات سابقون ورجال أعمال، بتهم فساد، واحتجزتهم في فندق ريتز كارلتون، وأطلقت لاحقا سراح العديد منهم.

وقال النائب العام السعودي سعود المعجب في الخامس من الشهر الجاري، إن عدد الأشخاص الذين استدعتهم لجنة مكافحة الفساد في البلاد بلغ 320 شخصا.

وبين المعجب أن اللجنة أحالت عددا منهم إلى النيابة العامة، “وبهذا أصبح عدد الموقوفين حتى تاريخه 159 شخصا”.

الاناضول