المستوطنون يعتدون على عمال بلدية الخليل

       

الخليل-رام الله مكس

اعتدت مجموعة من المستوطنين، اليوم السبت، على عمال من بلدية الخليل، كانوا يرممون الشوارع والأزقة، في البلدة القديمة من الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد مراسلنا، بأن العشرات من المستوطنين كانوا يشاركون بمسيرة استفزازية داخل البلدة القديمة، قدمت من “بيت هداسا” (مدرسة الدبويا سابقا) وتوجهت نحو المسجد الإبراهيمي، اعتدوا على العمال الذين كانوا يرممون المصارف الصحية داخل شوارع وأزقة البلدة القديمة.

وأضاف أن المستوطنين طالبوا العمال بمغادرة البلدة القديمة فورا، وعندما رفضوا ذلك، حصلت مشادات كلامية ومن ثم اشتباك بالأيدي، وعلى إثر ذلك استدعى المستوطنون قوات جيش الاحتلال التي كانت متواجدة أمام التجمع الاستيطاني المسمى “بيت رومانوا”.

ووصلت قوة من جيش الاحتلال لحماية المستوطنين الذين انهالوا بالحجارة على العمال؛ مما أدى إلى إصابة بعضهم برضوض وتعطيل أعمال الترميم التي كانوا يجرونها.

ويتعمد المستوطنون في الكثير من الأحيان الاعتداء على العمال الفلسطينيين داخل البلدة القديمة لمحاولة إنهاء دور بلدية الخليل في تقديم خدماتها للبلدة وسكانها، وفرض ما يسمى المجلس الاستيطاني الخدماتي.