لا طفل يبكي أو راكب يثرثر.. امرأة تحجز تذكرة عادية فتحصل على الطائرة بأكملها

       

رام الله مكس – تأخذ مقعدك في طائرة بلا أطفال يصرخون، ولا راكب أمامك يُميل مسند مقعده نحوك، ولا آخر إلى جوارك تسقط رأسه فوق كتفك بينما يغط في النوم. ربما كانت هذه أحلام تراود كل مسافر على الدرجة الاقتصادية في الطائرة. إلا أن هذا الحلم تحقق وأصبح واقعاً في أميركا.

بسبب خطأ في الحجز، وجدت هذه الراكبة الأميركية نفسها الراكبة الوحيدة على متن الطائرة التي كانت متجهة من نيويورك إلى العاصمة واشنطن، بحسب النسخة الألمانية من موقع Business Insider.

وقالت الراكبة على موقع ريديت، إن الرحلة كان مقرراً لها أن تكون لطاقم الطائرة فقط.

لم يتم الاتصال بها بشأن التغيير

كانت الرحلة قد تم إلغاؤها بالفعل قبل ثماني ساعات من موعدها، بعد ذلك تم إبلاغها وبعض الركاب الآخرين بمقاعدهم الجديدة في هذه الطائرة. إلا أنه بعد ذلك بوقت قصير، أدرك موظفو شركة الطيران أن الجميع يمكن أن يسافروا في موعد الرحلة الأولى، وتم إبلاغ جميع الركاب بذلك.

وكانت المرأة تنتظر موعد رحلتها عند والديها بالقرب من المطار، وذهبت بالفعل قبل موعد الرحلة بـ45 دقيقة، لتجد نفسها وحدها في منطقة الانتظار، إذ لم يتصل بها أحد ويخبرها بتقديم موعد الرحلة ورجوعها إلى الموعد الأصلي، لكن برغم ذلك تم اتخاذ إجراءات السلامة.

كونها الراكبة الوحيدة على الطائرة لم يمنع المضيفات وطاقم الطائرة من تنفيذ كافة إجراءات السلامة المعتادة، ولكن بالطبع كانت هذه الإجراءات هي الأسرع على الإطلاق في رحلات الطيران.

منذ فترة أيضاً حدث شيء مماثل لأحد الركاب على متن طائرة أخرى. وانتهز الراكب الفرصة، والتقط صوراً لنفسه في كل مقعد من مقاعد الطائرة، ثم قام بتجميع الصور معاً، ليبدو وكأنه يجلس على كل مقاعد الطائرة.