جريمة مروّعة: كبّل ابنته الوحيدة بـ”الجنازير” وحلق لها شعرها.. والسبب؟

       

رام الله مكس – في جريمة مروعة، شهدها مركز بلقاس بمحافظة القليوبية في مصر، أقدم عامل على تكبيل ابنته الوحيدة بـ”الجنازير”، وحلق شعرها وكيها بالنار، لمنعها من الخروج من المنزل من دون علمه، حيث كان يعمد كي قدميها بالفحم.

 

وتبين أن الأب متزوج من سيدتين، وأن “فايزة” هي الابنة الوحيدة للزوجة الأولى 16 عامًا، وتعاني من حالة نفسية سيئة تدفعها إلى عدم المكوث في المنزل مع زوجة أبيها ومداومة ترك المنزل.

 

واتهمت الفتاة والدها بتكبيلها بسلاسل حديدية باليدين والقدمين والرقبة، وحلق شعرها وكيها بالنار بأماكن متفرقة بجسدها منذ أكثر من شهر واحتجازها في إحدى غرف المنزل والاعتداء عليها بالضرب لمنعها من الخروج من المنزل.