ماذا قال والد الشهيد الذي طالبه الاحتلال بدفع تعويضات؟

     

رام الله مكس – أكد اياد غنيمات، والد الشهيد عبد الله غنيمات، رفع قوات الاحتلال دعوى تعويض بحقه، تتضمن دفعه مبلغا ماليا لتصليح الجيب العسكري، الذي انقلب عقب دهس نجله بشكل متعمد، ما ادى الى ارتقائه شهيدا.

وقال غنيمات : “شر البلية ما يضحك، فبعد أن طارد الجنود ابني ودهسوه بشكل متعمد، وانقلب الجيب فوقه، وقتلوه بدم بارد، اليوم يطالبونني بالتعويض”.

وأكد اياد أنه في العام ٢٠١٥، قام الجنود بمطاردة ابنه ودهسه، فانقلب الحيب العسكري فوقه، ولم يسمح الجنود لأحد رفع الجيب عن الشهيد، الذي ظل تحته لأكثر من ٣ ساعات.    

 

واضاف: لم أكن أعلم أن الشاب المحاصر تحت الجيب ابني، لكنني أحضرت الرافعة التي أمتلكها، لرفع الجيب وانقاذ الشاب، الا ان الجنود رفضوا ذلك، وأكدوا أن فرق الهندسة ستأتي لترفع الجيب، ولينقذ الاهالي الشاب.

 

وشدد غنيمات على أنه سيواصل القضية التي رفعها ضد الجنود الذي اقترفوا جريمة إعدام ابنه عبد الله، وتلذهم بآلام الشاب المحاصر بحديد الجيب العسكري، حتى فارق الحياة.

وأشار غنيمات إلى أن محامية منظمة التحرير نائلة عطية أبلغت العائلة أن جيش الاحتلال قرر رفع قضية في محاكم الاحتلال لمطالبة عائلة الشهيد بدفع ٩٥٢٤٦ شيكل، وهي القيمية المالية لإصلاح الجيب.