فتى فلسطيني يخترع زر ذكي للتحكم عن بُعد في الهواتف الذكية – رام الله مكس

فتى فلسطيني يخترع زر ذكي للتحكم عن بُعد في الهواتف الذكية

   

رام الله مكس- وكالات

 

بالكاد نجد من يستمر ويبدع في حياته، ونحن نحتضر في غزة، فرغم الحصار والدمار الذي أهلكنا بثلاث حروب متتالية، ما أن نتنفس الصعداء إلا وضربة أقوى تتصدر المقدمة، ومع ذلك ظل الإبداع سيد الموقف لدى الكثيرين في الحياة واستمروا، وأثبتوا للعالم بأكمله أن في غزة ما يستحق الحياة.

“لولا التكنولوجيا التي نحصل عليها يوميًا، وتطورها المستمر لما وصلت لهذه المرحلة من اختراعي الذي ميزني عن غيري”، بهذه الكلمات بدأ حديثه الفتى محمد مطر البالغ من العمر (15 عامًا)، من سكان شمال قطاع غزة.

وتابع قائلًا: “اختراع الحاسوب بحد ذاته جعل لكل منا إمكانية كبيرة لاكتشاف ما يدور حولنا، واستطاعتنا بتطوير ذاتنا علميًا من خلاله، ولذلك بدأت منذ نعومة أظافري الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر لممارسة الألعاب التي كنت شغوفًا بها، وكنت أقضي ساعات طويلة في اليوم، ومن هذا المكان خضت غمار التعلم الذاتي لأكون شخصية رائدة مع الوقت”.

وعرف عن نفسه: “مدير لشركة Sense الناشئة، وتختص بتصنيع التحكم التكنولوجي عن بعد، كما وأنني مسؤول برنامج غزة (جيكس) التابع لمؤسسة صعيدي (جيكس) في مصر لمحو الأمية التقنية، وأعمل عبر الانترنت بشكل حر وخاص أيضًا”.

ولأن لكل وصول بداية، تطرقنا في الحوار للحديث حول بداية نموه الفكري والتقني، مشيرًا إلى نفسه: “لعبت كثيرًا على ألعاب الحاسوب منذ سن السابعة، مما دفعني للبحث عن كل ما هو مفيد في عالم الانترنت والتكنولوجيا، وحبي دفعني لأتخصص في مجال التجارة الإلكترونية في عام 2012م، وتمكنت فيه بقوة، وبعدها بعام مارست عملي كداعم فني لموقع إخباري، ومنها طورت ذاتي إلى أن وصلت لشركة Sense الناشئة وغزة جيكس”.

وانضم مطر لمسابقة الأفكار الريادية في مُسًّرعة أعمال بغزة، ومن خلالها خاض التجربة ليظهر اختراعه زر ذكي للتحكم بالتكنولوجيا عن بعد، وتابع: “هدفي في ذاك الوقت توسيع فكرة المشروع، وبناءً عليه تعمقت في تطوير المشروع وأطلقت عليه اسم (Sense)، ما أوصلني لأفق جديد، وتأسيسي لفريق متكامل للمشروع، وعمل أبحاث للوصول لما أريد”.

وأجاب عن تساؤلاتنا حول طبيعة عمل الشركة واختراعه المميز، قائلًا: “قمت باختراع الزر الذكي، والذي يربط التقنية بالحياة الواقعية، وهذا الزر يتميز بحجمه الصغير وكفاءته وسهولة استخدامه، وتوفيره للوقت المطلوب للقيام بالوظائف المتعددة، كما وأن هذا الزر يمتلك بطارية تدوم لأربع سنوات، ويعمل على نظام IOS وAndroid وWindows phone على الهواتف الذكية”.

وأوضح مطر: “بإمكاننا تخصيص زر Sense من خلال تطبيق عبر الهاتف، وعليه تقوم بالعديد من الوظائف التي تساهم في التعامل مع الهاتف بسلاسة، كما في حال تعرضك لأي ملاحقة أو خطر يمكنك الضغط على الزر ليتم مشاركة مكانك مع أصدقائك وعائلتك من خلال تقنية GPS، إضافة لميزة المكالمات الوهمية التي ستنقذك من أي موقف محرج ترغب بالهروب منه”.

وأضاف: “أن الزر يمكنه التحكم بكل من التقاط الصور والموسيقي، والاتصال بشكل مباشر بالقوائم المفضلة، والتحكم في الأبواب والإضافة، ويعمل الزر الذكي بواسطة البلوتوث ويصل مداه إلى 150 قدم، موضحًا أنه يعمل تحت أي ظرف أو ظاهرة طبيعية، ليكون معك في كل وقت وبأي مكان”.

أما بخصوص ما يسمي بـ “غزة جيكس”، أكد مطر: “أن فكرة المشروع جاءت بعد قرار صعيدي جيكس الانتشار الإقليمي، وهي مؤسسة تطوعية لمحو الأمية التقنية والتكنولوجية لكل الفئات في صعيد مصر بمختلف المحافظات, وسيتم تطبيق برنامج (غزة جيكس) لكافة محافظات القطاع”.

وأشار إلى أن البرنامج ستتنوع مهامه لكل الفئات، لتعزيز الخبرات وتنمية المهارات لدي جيل الشباب، وتكوين حلقة وصل بين روّاد الأعمال وأصحاب الخبرات والفكر والهدف الواحد, لخلق مجتمع تقني”.

رغم الصعوبات التي واجهت الشعب الغزي، إلا أننا فعلًا أمام شخصية تحدت هذا الواقع المرير، وبسن صغير استطاع مطر أن يُحدث إنجاز مهم في حياته، بخلاف من هم بجيله وأكبر.

حيث واجه مطر العديد من الصعوبات في مسيرته التقنية، أولها الحصار وأهمها إغلاق المعابر الذي وقف عائقًا أمام مشاركته في مُسَّرعات أعمال خارج فلسطين, وعدم الاهتمام الرسمي بحاضنات الأعمال في قطاع غزة, وآخر ما ألم به هو وفاة والدته قبل فترة قصيرة؛ غير أنه أكد أن كل هذه الصعوبات لم ولن تحول دون تقدمه وتطوره.

وفي نهاية المطاف، وجه مطر رسالة خاصة للشباب بأن يبتعدوا عن الركود واليأس من الحياة، وتعليق الفشل على شماعة الحصار، منوهًا إلى أنه عاني مثله كغيره، وتعايش في أجواء محبطة إلا أنه بدأ وثابر وكوُن نفسه بنفسه، وبني لذاته مستقبلًا زاهرًا بالورود والتقنيات.

3910540214 3910540215 3910540216