عائلة الجندي غولدين تتهم حكومة نتنياهو بالخيانة

     

رام الله مكس – وجهت عائلة الجندي الأسير في قطاع غزة هدار غولدين، انتقادات شديدة اللهجة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووصفته بـ”الكذاب” الذي يضلل الجمهور الإسرائيلي.

كما اتهمت الوزراء والحكومة الإسرائيلية، بـ”الخيانة”، وذلك في أعقاب تسليم سلطات الاحتلال، مساء الجمعة، جثماني الشهيدين نمر الجمل (37 عاما) من قرية بيت سوريك قرب القدس المحتلة، الذي تحتجز جثمانه منذ أشهر، وحمزة زماعرة (19 عاما) من مدينة حلحول، والمحتجز جثمانه منذ أكثر من أسبوع.

وعقبت عائلة الجندي هدار غولدين، الأسير لدى حماس في غزة على قرار الحكومة الإسرائيلية بإعادة جثمان منفذ عملية “هار أدار” الذي أسفر عن مقتل ثلاثة مستوطنين، وجثمان فلسطيني آخر، بالقول إن “هذا خيانة ضد جنود الجيش وضعف أمني كبير”.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن العائلة قولها: ” لقد أدركنا أن رئيس الحكومة والوزراء يكذبون على الجمهور في وسائل الإعلام وكنا يوم الخميس خلال جلسة استماع في المحكمة العليا، حيث وعدت الحكومة بتنفيذ قرار “الكابينيت” بشأن الضغط على حماس، ولكن بعد يوم واحد أطلقت الحكومة سراح جثامين شهداء وهذا من العار أن يكذب ممثلو الحكومة في المحكمة”.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد قررت منع زيارات عائلات من الضفة الغربية المحتلة لأقربائهم الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي من سكان قطاع غزة المحاصر.

جاء ذلك خلال رد النيابة الإسرائيلية، يوم الخميس، على التماس قدمته عائلة الضابط الأسير في القطاع هدار غولدين للمحكمة العليا بطلب تشديد ظروف احتجاز أسرى حركة حماس.

وينص القرار على شمل عائلات بالضفة الغربية المحتلة المحتجز أقرباؤهم من سكان غزة بالسجون الإسرائيلية بقرار منع الزيارة المطبق سابقًا على عوائل الأسرى بقطاع غزة.

وتشترط حماس للبدء في مفاوضات غير مباشرة من أجل صفقة تبادل جديدة؛ الإفراج عن كافة الأسرى الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم بعد الإفراج عنهم في صفقة تبادل وفاء الأحرار مقابل الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليط.