النشيد الإسرائيلي يُعزف في المغرب.. ما القصة؟

       

رام الله مكس

نددت جمعيات ونشطاء وفعاليات مغربية بعزف نشيد دولة الاحتلال الإسرائيلي خلال الجائزة الدولية الكبرى لرياضة الجودو في مدينة أكادير جنوب المملكة، وذلك على خلفية مشاركة وفد إسرائيلي، مكون من تسع لاعبات جودو، في الوقت الذي حاول مسؤولون التنصل من مسؤولية حضور اللاعبات الإسرائيليات.

وفي الوقت الذي تختتم التظاهرة الرياضية اليوم الأحد، تم عزف نشيد إسرائيل وعلمه يرفرف في الشاشة الكبيرة للقاعة التي احتضنت المنافسات، وسط دهشة العديد من الجمهور الحاضر، حيث فازت الإسرائيلية تمناع نلسون ليفي بالميدالية الذهبية، وغيفين بريمو بالميدالية النحاسية.

وفي السياق، أكد رئيس المجلس الجماعي لمدينة أكادير، صالح المالوكي، أن موقفه من الكيان الصهيوني ومن التطبيع معه “معروف وثابت في مناسبات مختلفة”، مضيفا أن “هناك اتحادا دوليا اختار أكادير لتنظيم بطولة دولية، فرحب المجلس بالأمر، لأن هذا من شأنه تنشيط المدينة وترويجها سياحيا، دون أن نعلم بتفاصيل الوفود المشاركة، حتى تفاجأنا بمشاركة صهاينة”.

ورمى المالوكي بمسؤولية مشاركة وفد إسرائيلي في التظاهرة الدولية لرياضة الجودو إلى أطراف أخرى لم يسمها بقوله: “نحن معنيون بالتعبير عن مواقفنا واتخاذ الإجراءات الممكنة حسب كل ظرفية، أما غير ذلك فهناك جهات أخرى تتحمل المسؤولية”.