صور مسرّبة من عزاء والدها .. شيرين تكسر هاتف واحدة من الحضور!

     

رام الله مكس – وكالات – أقيم مساء يوم امس الجمعة عزاء الحاج سيد عبد الوهاب، والد الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، في مسجد المشير طنطاوي بمنطقة التجمع بالقاهرة.

وأثارت شيرين جدلاً واسعاً بتصرفاتها منذ بدء العزاء، إذ فوجئ الصحافيون ومراسلو القنوات بمنعهم من دخول ساحة المسجد، ومنع دخول الكاميرات منعاً باتاً، ومن استطاع الدخول، وجد عدداً من “البودي جارد” ممن استأجرتهم شيرين لمنع استخدام كاميرا الهاتف النقال في تصويرها أو تصوير الحضور في العزاء.

حيث حضرت شيرين برفقة زوجها حسام حبيب، ونجلتيها، وأطلت بقميص وبنطال وحذاء باللون الأسود ومكياج خفيف، وظلت فترات طويلة بجوار والدتها التي كان واضحاً عليها علامات الحزن الشديد.

وحضر عدد من نجوم ونجمات الفن بمصر والوطن العربي لتقديم واجب العزاء، من بينهم الفنان أحمد حلمي وزوجته منى زكي، وأصالة نصري، وهند صبري، وكندة علوش، وسميرة سعيد، والتونسية لطيفة، وأنغام، ووفاء الكيلاني، وأحمد سعد وزوجته سمية الخشاب، ورامز جلال، والشاعر الغنائي أمير طعيمة.

وقبيل انتهاء العزاء، حاولت إحدى الصحافيات التقاط بعض الصور بكاميرا هاتفها النقال خلسة، ولكن شيرين رأتها فهرعت إليها وعنفتها وقالت لها: “ده عزاء، وانا مانعة التصوير، ولازم تحترمي رغبتي”، وأخذت الهاتف من يدها وألقته أرضا فتعرض للكسر، وهنا أسرع الفنان أحمد حلمي بالتدخل للفض بينهما، وتم اقتياد الصحافية لمكتب الأمن بالمسجد حيث وقعت على تعهد بعدم النشر.

يذكر أن والد شيرين توفى منذ 3 أيام، وشيعت جنازته عقب صلاة العصر من مسجد الحصري بالسادس من اكتوبر، ولم تستطع شيرين حضور الجنازة لظروف سفرها للمغرب برفقة زوجها المطرب الشاب حسام حبيب، لإحياء حفلات فنية هناك بجانب قضاء شهر العسل.