بالصور..مهرجان مركزي في جنين مبايعة وتأييد للرئيس محمود عباس – رام الله مكس

بالصور..مهرجان مركزي في جنين مبايعة وتأييد للرئيس محمود عباس

   

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
جدد أهالي وفعاليات محافظة جنين ، اليوم السبت ، دعمهم وتأييدهم كما جددوا مبايعتهم لمواقف رئيس دولة فلسطين محمود عباس الوطنية الثابتة، وذلك خلال ومهرجان مركزي كبير نظمته حركة فتح إقليم جنين في المدينة ، وبمشاركة أمناء سر الأقاليم في القدس وكافة المحافظات.

وشارك في المهرجان ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د.جمال محيسن ونائب محافظ جنين كمال أبوالرب ، وقائد منطقة جنين العقيد ناظر عمر ومدير جهاز الأمن الوقائي العقيد مهند أبو علي وقادة المؤسسة الأمنية، وأعضاء من المجلسين التشريعي والثوري من محافظة جنين ومن كافة المحافظات ، والعميد جهاد مسيمي نائب مدير الشرطة ، وأمين سر الإقليم نور أبوالرب ، وأمناء سر الأقاليم في القدس وكافة المحافظات ، ومدراء المؤسسات الرسمية والأهلية ، والأطر النسوية النقابية ، ورئيسا اللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين في جنين ومخيمها صالح حواشين ومحمد الصباغ ، والإتحاد العام للمرأة الفلسطينية ، وخريجي معسكرات التعايش لمخيمات التعايش في مقر قوات الأمن الوطني بمعسكر ” حرش السعادة ” مخيمات الشهيد أبوجهاد لطلاب الثانوية العامة من حركة الشبيبة في المحافظة وطلبة المدارس والجامعات، وهم يرفعون صور الرئيس محمود عباس والشهيد ياسر عرفات، ولافتات كتبت عليها شعارات تعبر عن المبايعة والدعم والالتفاف حول الرئيس والقيادة الحكيمة .
وأكد محيسن ، أهمية دعم وإسناد مواقف الرئيس المتمسك بالثوابت الوطنية والصامد أمام كل الضغوطات الأمريكية والإسرائيلية ومن لف معهم ، مشيدا بالتفاف الحركة وأبناء شعبنا حول الرئيس وقادة منظمة التحرير الفلسطينية والمؤسسة الأمنية، الحامين والمتمسكين بالثوابت الوطنية، والساهرين على حياة وأمن الوطن والمواطنين أمام كل الضغوط .
وأضاف ، أن الرئيس الأمريكي ترامب إخطار نقل السفارة الأمريكية الى القدس تزامنا مع إحياء شعبنا بذكرى النكبة ، والرد جاء بأن شعبنا متمسك بحق العودة وبتقري المصير وبالقدس عاصمة لدولة فلسطين ، وأن رسالة شعبنا في مهرجان المبايعة من الأشبال والصغار وطلبة الجامعات والذين ولدوا بعد النكبة ، بأن المقولة الصهيونية سقطت والقائلة بأن الكبار يموتون والصغار ينسون ، ها هم اليوم يرسلون للمحتل وللعالم أنهم يجددون البيعة للرئيس ويقولون له سر ونحن معك بالرغم من أننا ولدنا بعد النكبة وأننا أكثر صلابة وتمسك بثوابتنا وإلتفافنا حول الرئيس والقيادة .

وقال أمين سر إقليم فتح نور أبوالرب ، أنه انطلاقاً من فهمنا وإدراكنا لخطورة المرحلة التي تتعرض لها قضيتنا الفلسطينية ومشروعنا الوطني التحرري من قبل أمريكيا الداعمة للإحتلال في سياستها العدوانية التوسعية ، وفي ظل احتدام المعركة مع المحتل الغاشم، نعلن ونجدد مبايعتنا ومساندتنا للرئيس محمود عباس في تصديه لكل الهجمات، ونعلن دعمنا المطلق لقيادتنا في قراراتها ومواقفها المتمترسة خلف حقوقنا وثوابتنا الوطنية، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وحق العودة، والإفراج عن الأسرى.
وحذر أبوالرب من أصوات النشاز التي تتطاول على قيادتنا الحامية لمشروعنا الوطني، كما حذر كل من تسول له نفسه المساس بالرئيس والقادة المناضلين الذين يأتمرون لأوامر وأجندة خاصة بهم، محذرا حماس من محاولة التطاول على القيادة،
ومؤكدا من هذا المهرجان ، التفاف الجميع حول الرئيس محمود عباس وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، وبتجديد المبايعة في هذا المهرجان للشرعية الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس، محذرا كل من تسول له نفسه المساس بشرعية شعبنا، مشددا على أهمية الوحدة الوطنية
وأكد أبو الرب ، ان حركة فتح تعمل بجد وتصميم على انجاز الوحدة الوطنية وعقد المجلس الوطني، وان العدو الأوحد والوحيد هو الكيان الاسرائيلي والسياسة الامريكية ، ومشددا على ان كل مؤسسات محافظة جنين بكافة شرائحا والأسرى والجرحى وأسر الشهداء وكافة كوادر وابناء الحركة يقفون سداً منيعاً خلف القائد العام وسيعملون على افشال كافة المؤامرات الداخلية والخارجية التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.
ودعا أبوالرب ، كافة أبناء شعبنا للالتفاف حول الرئيس محمود عباس في حراكه السياسي الدولي المستمر من أجل إحقاق حقوقنا المشروعة ، ومحذرا بمحاولة المساس بالقدس والمقدسات .
وقال محمد حامد زيود منسق حركة الشبيبة لخريجي معسكرات الأشبال ، أننا جئنا اليوم لنجدد البيعة للرئيس والإلتفاف حول قيادتنا ، وبأننا لن ولن نسمح بالمشاريع التصفوية بأن تمر على حساب ثوابتنا الوطنية وفي المقدمة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية ، ومشددا على أن حركة الشبيبة هي الدرع الحامي للرئيس ولقيادتنا ولشعبنا حتى غحقاق كافة الحقوق المشروعة .
وتخلل المهرجان الذي أدار عرافته منصور السعدي ، ومحمود عبيدي ، ومحمد فرحات ، تقديم عروض عسكرية لخريجي المعسكرات ، وهم يرفعون صور الشهيد أبوعمار ، والرئيس محمود عباس ، والأعلام الفلسطينية ، وصور للأسرى ، وأغاني وطنية للفنان محمد نواهظة ودبكة شعبية على أنغام وكلمات وأشعار الثورة الفلسطينية.