ماذا قالت السفارة الفلسطينية في ماليزيا بخصوص اغتيال العالم فادي البطش ؟

     

رام الله مكس

قالت سفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا، إنها تتابع باهتمام مقتل المواطن الفلسطيني فادي البطش من محافظات غزة، مع الجهات الماليزية الرسمية، لكشف ملابسات مقتله.

وأوضحت السفارة، في بيان صادر عنها، اليوم السبت، أنها تعمل على متابعة إجراءات نقل الفقيد إلى الوطن في المحافظات الجنوبية، ليوارى الثرى هناك، بناء على طلب ذويه، وأيضا نقل أفراد أسرته إلى الوطن.

وكانت وسائل إعلام ماليزية ذكرت ان مجهولين اقدموا على قتل الأكاديمى الفلسطينى فادى محمد البطش، الحائز على جائزة أفضل باحث عربى فى منحة الخزانة الماليزية، وذلك بالقرب من منزله أثناء ذهابه إلى صلاة الفجر في العاصمة الماليزية كوالالمبور حيث يقيم هناك.

وقال قائد شرطة المدينة داتوك سيرى مازلان لازم – حسب ما أوردته صحيفة ستار الماليزية – إن الباحث الفلسطينى كان في طريقه إلى مسجد مجاور، عندما أطلق عليه النار من مهاجمين على دراجة نارية فى حوالى الساعة السادسة صباحاً فى جالان جومباك.

وأشار قائد الشرطة إلى أن المهاجمين كانا يستقلان دراجة نارية، واستهدفاه بحوالى 10 طلقات نارية، أصابته 4 منها، حيث قتل على الفور، مشيراً إلى أن التحقيقات ما زالت مستمره في القضية.