توقيف ممثلة أميركية أدخلت نساء لجماعة لاستغلالهن جنسياً

     

رام الله مكس

أوقفت السلطات الأميركية الممثلة #أليسون_ماك، البالغة 35 عاماً، بتهمة إدخال نساء إلى جماعة ذات معتقدات خاصة، حيث كنّ يُجبرن بعد ذلك على ممارسة الجنس مع زعيمها الروحي.

وأوقفت الممثلة التي عرفت في مسلسل “سمولفيل”، الجمعة، بحسب ما أوضحت النيابة العامة في نيويورك.

وكانت النساء يُجبرن على ممارسة الجنس مع زعيم هذه الجماعة، التي يقتصر أتباعها على الإناث.

وبحسب النيابة العامة، فإنهن كنّ يتعرّضن “لاستغلال في ممارسة الجنس، وفي العمل أيضا لحساب المتهمين”.

ويرأس هذه الجماعة كيث رانير، الذي أوقف في المكسيك في آذار/مارس ورحّل إلى الولايات المتحدة.

وهو أسس منظمة “إي. أس. بي” في العام 1998 التي كانت ترفع شعار العمل على تمكين النساء المنتسبات إليها. وفي العام 2003 أنشأ منظمة ثانية هي “نيكسيوم”، وفقاً للمستندات القضائية.

وكانت المشاركات في جلسات التدريب يوافقن على دفع 5000 دولار عن هذه الجلسات، ثم يجبرن بعد ذلك على العمل لحساب المؤسسة، لتسديد ما عليهن من مستحقات.

وفي العام 2015، أسس رانير منظمة أطلق عليها اسم “دوس” كانت النساء الأعضاء فيها يتوزّعن بين “الحريّة” و”العبودية”، وكان هو على رأس هرم هذا التنظيم.

وكانت النساء المستعبدات يقدّمن “ضمانات”، منها صور ورسائل يمكن للمنظمة أن تنشرها في حال انفصلن عنها.

وبعد انشقاق عدد من النساء عن المنظمة، وظهور تقارير صحافية عنها، هرب الزعيم إلى المكسيك حيث قبض عليه.

والممثلة أليسون ماك متهمة بأنها تعاونت مع زعيم المنظمة على توظيف النساء، وهي كانت في الصف الأول في القيادة، بحسب وزارة العدل.

العربية