جنين: تخريج الطلبة المشاركين في الدورات الشرعية والعلمية – رام الله مكس

جنين: تخريج الطلبة المشاركين في الدورات الشرعية والعلمية

   

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

نظم قسم شؤون الطلبة بفرع جامعة القدس المفتوحة في جنين، بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، يوم الإثنين الموافق 23/4/2018م، حفل تخريج للطلبة المشاركين في الدورات الشرعية وحفظة القرآن الكريم، التي تسهم في تطوير الذات وتنمية الشخصية وتزويد الطلبة بمهارات تساعدهم في الحياة اليومية والعملية، وتولى عرافة الحفل أ. محمد عيسة.
حضر الاحتفال د. عماد نزال مدير فرع جنين، ومدير مديرية أوقاف جنين الشيخ صلاح شحادة، والوكيلان المساعدان أ. حسام أبو الرب، والشيخ عاطف صالح، وممثل عن عطوفة محافظ محافظة جنين عطا أبو ارميلة، ومنسق الشبيبة الفتحاوية سمير السعدي، ورئيس مجلس اتحاد الطلبة محمد خير ولد علي، وعدد كبير من الشخصيات الاعتبارية والمؤسسات، وذوو الخريجين.
وافتتح الحفل بآيات عطرة من القرآن الكريم، ثم السلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.
ونقل د. نزال تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وحرصه على رعاية هذه الدورات التي تقيمها الجامعة بالشراكة مع المؤسسات المختلفة، وبخاصة وزارة الأوقاف، وأكد أهميتها وما تلاقيه من إقبال من قبل الطلبة، مثمناً دور قسم شؤون الطلبة وملف متابعة الخريجين على نشاطهم الدائم، ومتابعتهم الحثيثة لإعداد طالب مؤهل علمياً وعملياً ومسلحاً بالدورات التي تنمي قدراته في الحياة العملية، وقال: “شراكتنا وتعاوننا مع وزارة الأوقاف تجني ثمارها دائماً، وها نحن اليوم نجني ثمار كوكبة من حفظة القرآن الكريم والواعظين والمرشدين، وإن هذا التعاون سيستمر ويتطور”.
وفي كلمة الوكيل المساعد، فقد قدم شكره لجامعة القدس المفتوحة على اهتمامها بحفظة القرآن الكريم، وقال: “ها نحن اليوم نلتقي لتكريم كوكبة من خريجي مجموعة من الدورات الشرعية وحفظة القرآن الكريم”، متطرقاً لدور الوزارة في نشر دُور تحفيظ القرآن الكريم ورفع عددها، مؤكداً أن فلسطين دائماً تحصد المرتبة الأولى أو الثانية في المسابقات الدولية لحفظ القرآن الكريم، وإننا نتمسك بأرضنا وقيمنا بحفظة القرآن، وسنبقى ندعم النشاطات التي تهدف إلى نشر الوعي الديني بين الأجيال”.
وفي كلمة ممثل عطوفة محافظ محافظة جنين عطا أبو ارميلة، فقد نقل خلالها تحيات عطوفة محافظ محافظة جنين اللواء إبراهيم رمضان، مباركاً نجاحهم وتخرجهم من هذه الدورات، قائلاً: “إننا بحاجة لهذه الكوكبة حتى نعد العدة لهذا الاحتلال الغاشم، وإنه بإيماننا بالله وبقرآننا الكريم وبإرادة شعبنا الفلسطيني سننتصر على هذا الاحتلال، ونحن نمتلك الإيمان وهم يمتلكون العتاد ولكن إيماننا بحقنا وعدالة قضيتا أقوى من كل العتاد الذي يملكونه، ولن يمر أي مخطط لترامب اللعين وحكومة الاحتلال وستبقى القدس عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية”.
واختتم الحفل في كلمة المشاركين التي ألقتها الطالبة أنوار صعابنة، شاكرة الجامعة ووزارة الأوقاف على جهودهما ومساعيهما في متابعة الطلبة وتنمية المهارات الشخصية والقدرات العقلية، مبينة تأثرها في هذه الدورات وأثرها الإيجابي في حياتها.
وتبادل القائمون على النشاط، من إدارة الجامعة ومجلس الطلبة ومديرية الأوقاف، الدروع التكريمية، ثم وزعت الشهادات على الطلبة المشاركين البالغ عددهم (61) طالباً وطالبة.