محافظ جنين يندد بجريمة الاحتلال بتفجير منزل الأسير احمد القمبع

       

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
تفقد اللواء إبراهيم رمضان محافظ محافظة جنين الأضرار التي لحقت بمنزل الأسير أحمد جمال قمبع بحي البساتين ، بعد أن فجرته قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء بالديناميت وإلحاق أضرار بأربعة منازل مجاورة .
وندد المحافظ رمضان بسياسة الاحتلال العنصرية في الاستمرار بنهجها العدواني بحق أبناء شعبنا . وشدد أن هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة من الاعتداءات وعمليات القتل ومداهمة المدن وهدم المنازل تهدف إلى تقويض عملية السلام وتعطيلها من قبل حكومة الاحتلال المتطرفة لتمرير أهداف ومخططات سياسية عنصرية وفرض قوة الاحتلال على الأرض . مضيفا أن هذه الاجراءات العنصرية لن تكسر عزيمتنا وسنبقى صامدين وسنوفر كافة مقومات ومعززات الصمود لأبناء شعبنا المرابط على أرضه . وقال هذه الجريمة ليس غريبة على الاحتلال الممعن في قمع الفلسطينيين بهدم منزلهم وسيواصل هذه السياسية بهدم المزيد منها .

وكانت عائلة القمبع قد أخلت منزلها قبل نحو عشرة أيام، بعد تثبيت قرار الهدم، علما أن المنزل لا يعود لوالد الأسير، بل لشقيقه المتواجد في الأردن، حيث تسلمت قبل ثلاثة أشهر قرارا بالهدم، الذي تضمن فرصة للاستئناف استنفذتها العائلة ثلاث مرات دون جدوى، ويأوي المنزل 8 أفراد ، ومساحته 160م2.
وتتهم سلطات الاحتلال القمبع من مخيم جنين، بقيادة المركبة التي نفذ فيها الشهيد أحمد جرار عمليته مطلع هذا العام ، وقتل خلالها حاخامًا قرب نابلس في عملية “حفات جلعاد”.