عائلة ناصر الدين تصدر بيانا حول بيان النيابة المتعلق بمقتل الغروف

       

رام الله مكس

اصدرت عائلة ناصر الدين بيانا للرأي العام ردا على بيان النيابة العامة الذي صدر يوم امس والمتعلق بانتهاء التحقيقات في مقتل المغدور رائد الغروف.

وفيما يلي نص البيان الصادر عن عائلة ناصر الدين ووصل الى “رام الله مكس” نسخة منه :

بسم الله الرحمن الرحيم

“يا ايها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبا فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين “صدق الله العظيم

انطلاقا من الحرص والحفاظ على السلم الأهلي وعلى هيبة القضاء والمؤسسة القضائية بصفتها احد أهم أعمدة المشروع الوطني الفلســــطيني فإننا في عائلـــة ناصر الدين في الوطن و المهجر نتقدم إلى الرأي العام بالبيان التالي :

انه ومنذ اليوم الأول لجريمة قتل المغدور رائد الغروف فاننا وكأي مواطن فلسطيني تابعنا الحدث وحجم الارتباك والتسويف والغموض الذي رافق مجريات التحقيق في القضية وتفاصيل الجريمة البشعة على مدى أكثر من أربعين يوماً مضت ، بكل ما فيها من تناقضات وتفاصيل مثيرة للاستغراب والاستهجان ، لنتفاجأ يوم أمس بالبيان الذي صدر عن النائب العام والذي أعلن فيه عن انتهاء التحقيق في القضية وإدراج اسم ابننا سامح ناصر الدين كأحد المتهمين في القضية والذي ومنذ اليوم الأول لاستدعائه تعرض لأبشع صور التعذيب والممارسات الغير قانونية والمثبتة لدى أجهزة الضابطة العدلية وجهات حقوقية ، ولهيئة المحكمة التي قامت بتوقيفه بناءا على طلب من النيابة العامة وذلك بالاضافه الى عدم السماح المطلق لوكيل ابننا من زيارته وفقاً للأصول والقانون وعليه فاننا نؤكد على الاتي:

اولاً : اننا نرفض كل ما جاء في بيان النائب العام بما يخص الوقائع الواردة على ابننا جملة وتفصيلا.

ثانياً: نناشد السيد الرئيس بإعطاء التعليمات لذوي الاختصاص تحقيقا للعدالة لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة للكشف عن الملابسات الحقيقية الكاملة للقضية.

ثالثاُ : نهيب باهلنا عشيرة ال الغروف بعدم الانجرار وراء الشائعات قبل اظهار الحقيقة ونؤكد بان مصابكم هو مصابنا ونعدكم باننا سنكون شركاء لكم بالكشف عن الحقيقة كاملة.

رابعاً: لن تقف العائلة مكتوفة الأيدي وستلاحق عشائرياً وقانونياً كل من يثبت تورطه بإقحام وتوريط ابننا على غير وجه حق بالقضية والتي ابننا منها براء.

والله من وراء القصد
تحريرا في 24/4/2018
عائلة ناصر الدين