الأميرة تشارلوت تدخل التاريخ بعد ولادة شقيقها!

       

رام الله مكس – بالرغم من ولادة شقيقها، لا تزال الأميرة تشارلوت تحتفظ بترتبيها الرابع في خلافة العرش الملكي البريطاني.

وفي التفاصيل، فقد قيل سابقاً إنها ستضطر إلى التخلي عن الخلافة إذا ما ولد شقيقاً آخراً لها، والسبب أن القوانين في العرش البريطاني تنص على أن أيّ فتاة في العائلة الملكية تفقد حقّها في خلافة العرش البريطاني إذا ما ولد صبياً من بعدها.

الجدير ذكره، أن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون وضعت مولودها الثالث الإثنين في مستشفى سانت ماري.

وبعد ولادة الطفل الثالث لدوق ودوقة كامبريدج أصبح الترتيب على خلافة العرش الملكي كالتالي: الأمير تشارلز، يليه الأمير ويليام، ثمّ الأمير جورج وبعده شقيقته الأميرة تشارلوت، الأمير المولود حديثاً ويأتي بعدها الأمير هاري شقيق الأمير ويليام.