الاحتلال يعتقل فتى جريحاً من بيت لحم

       

بيت لحم-رام الله مكس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، فتى جريحاً بعد اقتحامها مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

وأفاد عماد شاهين من المخيم، أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل العائلة فجراً، بعد تفجير أبوابه، واعتقلت ابن شقيقه الفتى الجريح حسين إياد شاهين (16 عاماً)، بعد تدمير محتويات المنزل.

وأضاف في حديثه لمراسلنا، أن قوات الاحتلال رافقها ضباط من المخابرات، اقتحموا المخيم عن طريق سيارة مدنية كبيرة، واعتقلوا حسين الذي يعاني من إصابة خطرة جراء إصابته برصاص الاحتلال خلال مواجهات حدثت في شهر ديسمبر الماضي، حيث أصيب حينها بثلاث رصاصات في كلتا قدميه، أدت إلى قطع الشريان الرئيس، وأجريت له عمليات جراحية خطرة، استمرت لساعات أنقذت حياته.

وبين شاهين أن قوات الاحتلال اعتدت على أفراد العائلة بعد محاولتهم منع الاحتلال من إدخال كلابه للمنزل، وحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عما يمكن أن يحدث للطفل، وقال: “قمت بإطلاعهم على حالته الصحية قبيل اعتقاله”.

وتصدى عدد من شبان المخيم لاقتحام الاحتلال، بالحجارة والزجاجات الحارقة والفارغة، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة عدد من الشبان بالرصاص، والأهالي بالاختناق الشديد.