على طاولة قمة زعيمي الكوريتين.. هذه هي قائمة الطعام

     

رام الله مكس

في حين يلتقي الرئيسان الكوري الشمالي كيم جونغ أون ونظيره الجنوبي مون جاي إن، في قمتهما المرتقبة يوم الجمعة المقبل، على حدود البلدين، فإنه من المتوقع أن يتناول كيم وجبة سويسرية، بحسب ما أفاد البيت الأزرق الرئاسي، الكوري الجنوبي.

والوجبة هي عبارة عن الروستي السويسري، التي سوف تكون مصحوبة مع خبز التوست الكوري، بالإضافة إلى قائمة من المأكولات الأخرى، ما يجعل القمة استعراضًا للأطعمة الشعبية والمشروبات السائدة في البلدين التي تعكس تاريخهما المشترك.

وقد اختار كيم الروستي، وهي البطاطس المقلية التي تذكره بطفولته في سويسرا، حيث تلقى تعليمه هناك، وسوف تكون كمقدمة للعشاء الترحيبي بين الطرفين.

كما سيتم تقديم محمص الـ “جون دوري”، وهو طبق مصنوع من أسماك البحر المسطحة، تقديرًا لأيام شباب مون جاي أن، في مدينة بوسان الساحلية في كوريا الجنوبية.

ولم تؤكد كوريا الشمالية أبدًا أن كيم تلقى تعليمه في سويسرا، لكن زملاء سابقين في الفصل والمعلمين وصفوا ذكرياتهم معه في تلك الأيام، كما ذكرت صحف سويسرية أن كيم درس المدرسة ببلادهم تحت اسم مستعار.

كما ستتضمن قائمة المأكولات المعكرونة الباردة على نمط بيونغ يانغ، أو طبق نينغميون التي تقدم في مرق اللحم المبرد.

وقال كيم إيو كيوم، المتحدث باسم البيت الأزرق: “إن الرئيس مون طلب طبق المعكرونة الباردة من بيونغ يانغ من مطعم أوكيريو غوان، وأدرج في القائمة بعدما وافقت كوريا الشمالية بكل سرور”.

ويعد مطعم أوكيريو غوان Okryu Gwan أشهر مطعم في كوريا الشمالية ويشتهر بهذا الطبق، وله فروع في الصين أيضًا.

وسوف يقوم رئيس الطهاة بمطعم اوكريو غوان بإعداد المعكرونة الباردة، حيث سيسافر إلى قرية بانمونجوم الحدودية، حيث سيجتمع الزعيمان يوم الجمعة، حسب ما ذكر المتحدث باسم البيت الأزرق.

كما سيكون النبيذ حاضرًا في القمة التاريخية، من النوع العطري المصنوع من زهور الأزاليات، بالإضافة إلى خمر مقطر محلي يسمى مونبايجو وتصل نسبة الكحول فيه 40 بالمئة ومصدره كوريا الشمالية، لكنه يصنع الآن بشكل تقليدي في كوريا الجنوبية.

العربية