عائلة الرزة تطالب الرئيس بالتدخل في قضية مقتل ابنتهم ايمان – رام الله مكس

عائلة الرزة تطالب الرئيس بالتدخل في قضية مقتل ابنتهم ايمان

   

رام الله مكس

طالبت عائلة الرزة في مدينة نابلس، الرئيس محمود عباس، بمتابعة قضيّة ابنتهم “إيمان حسام الرزة”، والتي عُثر عليها معلّقة بحبل داخل شقّة بمدينة البيرة في آذار/ مارس الماضي.

وقالت عائلة الرزة في بيان صحفي لها انه وبعد قرار الحبس الاداري من قبل الاحتلال لوالد ايمان، حسام محسن الرزة وتوقيفه لمدة ستة شهور ، وذلك بعد اعتقاله منذ اكثر من اسبوع ، وهو الذي امضى اكثر من ست عشر عاما في زنازين الاحتلال، وفي ظل هذا الاعتقال التعسفي غير المبرر ، والضربة الشرسة التي تتعرض لها العائلة، فأننا نطالب الرئيس محمود عباس بالمتابعة بشكل شخصي لملف قضية ابنتنا الشهيده إيمان حسام الرزة.

واكدت العائله انه “بعد مضي اكثر من 30 يوما على اغتيال الشهيدة ايمان لم تتسلم اي ورقه رسمية او غير رسمية بخصوص التحقيق ، وان التحقيق مايزال جاريا.”، مضيفة ” ان اعتقال حسام والد الشهيدة ايمان لن يثنينا ولن يمنعنا بمتابعة وملاحقة كل من تثبت له يد في القضية.”

واوضحت العائلة ان “هناك ارتباط كامل بين اعتقال حسام وقضية اغتيال الشهيدة ايمان ، وذلك لعرقله التحقيق حيث كان حسام الشخص المتابع للملف بشكل كامل” داعية الى ” البدأ بحمله كبيرة على مستوى المؤسسات الحقوقية والقانونية والشعبية وذلك لمتابعة ملف قضية ايمان ، والضغط للافراج عن الاسير حسام.”

وشددت العائلة على ان” ملف الشهيدة ايمان لن يغلق، إلا بإغلاق القبور على من ثبت له بالقضية.”