احذر.. تناول هذه الأدوية قد يصيب بالخرف

       

رام الله مكس – أشار باحثون بريطانيون إلى أن تناول الأدوية المضادة للكولين التي تستخدم في حالات الاكتئاب وسلس البول، يرتبط باحتمال أكبر بالإصابة بالخرف، مشددين على عدم تثبتهم بعد من وجود علاقة سببية.

وتشمل الدراسة التي نشرت في مجلة “بي ام جاي” الطبية 300 ألف شخص في #بريطانيا. وكان الأشخاص المصابون بالخرف قد تناولوا بنسبة تزيد عن 30% أدوية مضادة لكولين لمعالجة حالات اكتئاب وأعراض مرض باركنسون أو سلس البول في فترة تراوحت بين أربع سنوات وعشرين سنة قبل التشخيص.

وإذ تشير الدراسة إلى وجود رابط بين الاثنين “إلا أننا لا نملك إثباتا على أن هذه العقاقير هي سبب” الخرف على ما قال أحد معدي الدراسة جورج سافا من جامعة إيست انغليا.

وتابع يقول إن هذا الرابط “قد يفسر بكون هذه العلاجات توصف لمعالجة عوارض مبكرة جدا تؤشر إلى ظهور الخرف”.

 

ويرى معدو الدراسة أن الأطباء يجب أن يتجنبوا وصف أدوية مضادة للكولين للمرضى المسنين على المدى الطويل، لكنهم يدعون المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية إلى عدم التوقف من تلقاء نفسهم من دون مراجعة الطبيب المعالج.

 

وتعمل الأدوية المضادة للكولين على تثبيط آليات اندفاعات عصبية وتستخدم في محاربة حركات عضلية لا إرادية في حال سلس البول ومرض باركنسون على سبيل المثال.

وتوصف بعض هذه الأدوية في حالات الاكتئاب والأمراض الرئوية المزمنة أو الربو.

وقال جورج سافا “يعاني أكثر من خمسين مليون شخص من الخرف في العالم ونتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 132 مليونا بحلول العام 2050. ويشكل وضع استراتيجية عالمية للوقاية من هذه الظاهرة أولوية عالمية”.

وأظهرت دراسة أميركية في العام 2015 وجود رابط بين تناول أدوية مضادة للكولين بجرعات عالية أو خلال مراحل طويلة وبين الإصابة بالخرف ولا سيما الزهايمر.