حاول أن يدافع عن شقيقه الأصغر من المضايقة… فقُتل!

     

رام الله مكس – تحدّثت أم حزينة ومكسورة القلب عن مقتل ابنها البالغ من العمر 16 عاماً طعناً في برونكس في نيويورك يوم السبت، وقالت إنه توفي أثناء دفاعه عن شقيقه البالغ من العمر 13 عاماً من المتنمرين.

وأوضحت الأم باتريسيا غاي أن ابنها الكبير عليجاي مورغان رأى شقيقه يتعرض للتخويف من قبل شخص في سنه بملعب كرة سلة قريب من المنزل، ثمّ سرعان ما تطورّت الأمور، وطُعن عليجاي بسكين في قلبه.

ولفتت الأم الى أن ابنها الصغير يعيش الآن حالة من الصدمة لأنه كان شاهداً على الحادثة بأكملها، مشيرة الى أنه يلوم نفسه إلا أنها قالت له بأنه ليس مذنباً.