نابلس:الصليب الأحمر ينظم ندوة توعوية حقوقية مع الصحفيين

     

نابلس-رام الله مكس-مصعب زيود
نظمت اللجنة الدولية للصليب الاحمر،اليوم الإثنين، ندوة توعوية حقوقية مع الصحفيين في قاعة فندق القصر بمدينة نابلس، وذلك حول الدور البارز الذي تقوم به في حوالي 80 بلدًا.

وشارك بالندوة نقيب الصحفين أ.جعفر اشتية في نابلس ، د. فايز أبو عطية ، و كثير دي فو رئيسة بعثة شمال الضفة الغربية ، والاستاذ ايمن عورتاني (مدير مكتب الصليب_ طولكرم ،وجاكوب كوتزر منسق قسم الاعلام في الضفة والجانب الاسرائيلي ،والسيدة ديما محاجنة مديرة مكتب الصليب_ جنين والاعلامي سامر خويرة ، والدكتور سعيد أبو معلا محاضرا في الجامعة العربية الامريكية واعلاميين وصحفيين من كافة وسائل الاعلام في شمال الضفة الغربية : نابلس، طولكرم، جنين .

وشملت الندوة عددا من المحاضرات أطلع المتحدثون خلالها الصحفيين وخاصة الجدد منهم على طبيعة دور الصليب الاحمر والهلال الاحمر والعلاقة التي تربطهما ببعض خاصة في حالة المواجهات ، والخدمات المختلفة في كافة فروعها حول العالم ،والتي تتركز في مناطق ساخنة بالحروب والازمات ، كما تطرق المحاضرون للجانب الانساني في الاعلام ، وما على الصحفي نقله عبر وسائل الاعلام وكيفية نقل الخبر والحدث الساخن ، وكيفية التعامل مع المتضررين خلال الازمات ، واعطاء عدداً من المفاهيم التي يجب أن يتعامل معها الصحفي خلال نقله للحدث و بالطريقة الممثلى دون أن تسبب جرحا و ألما للمتضرر الذي يكون قد فقد عزيزا في الحروب والمواجهات .

كما جرى الحديث حول كيفية دعم التغطية الاعلامية للضحايا ، ومشاهدة الحضور لعدد من الافلام الوثائقية التي تدعم المحاضرات المتناولة ، اضافة للحديث المطول حول الاسرى في سجون الاحتلال و الخدمات التي يقدمها الصليب الاحمر لهم وللأهالي أيضاً ضمن المواثيق الدولية المنصوص عليها و التي يتم تطبيقها في عملهم مع مراعاة أن اللجنة الدولية هي منظمة محايدة مهنية شاملة الكل خلال تواجدها في اماكن الحروب والازمات ، بحث تكون أول المتواجدين وآخر المغادرين لكل ازمة ومتضررين .

يذكر أن اللجنة الدولية للصليب الاحمرمنظمة مستقلة تقوم بمهام الحماية الإنسانية وتقديم المساعدة لضحايا الحرب والعنف المسلح، وقد أوكلت إلى اللجنة الدولية، بموجب القانون الدولي، مهمة دائمة بالعمل غير المتحيز لصالح السجناء (الأسرى في فلسطين) ، والجرحى والمرضى والسكان المدنيين المتضررين من النزاعات، وإلى جانب مقرها الرئيسي في جنيف، هناك مراكز للجنة الدولية في حوالي 80 بلدًا.