جامعة بيرزيت تفتتح مشروع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية

     

بيرزيت-رام الله مكس

افتتح في جامعة بيرزيت اليوم الاثنين، مشروع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، والذي قامت الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار “أيبك” بالتبرع به لصالح الجامعة.

وافتتح المشروع، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “أيبك”، طارق عُمَر العقّاد، بحضور رئيس الجامعة البروفيسور عبد اللطيف أبو حجلة، وعدد من المسؤولين في الجامعة، والمدراء التنفيذيين في أيبك، وشركة نابكو التابعة لأيبك والتي نفذت المشروع.

وتم تركيب محطة توليد الطاقة على مبنى كلية عُمَر العقّاد للهندسة بقدرة انتاجية تصل الى 259 كيلو واط.

وصرح العقّاد أن هذا المشروع يأتي تماشياً مع التوجهات العالمية في استخدام مصادر الطاقة المتجددة والصديقة للبيئة، إضافة إلى توفير بدائل لخفض التكاليف المتعلقة باستهلاك الكهرباء والتغلب على أي مشاكل تتعلق بانقطاع الكهرباء عن طريق استخدام الموارد الطبيعية باستخدام أفضل الأنظمة والبرمجيات ذات الكفاءة العالمية، منوهاً الى أن مشروع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في جامعة بيرزيت هو من أكبر المشاريع من حيث القدرة الإنتاجية في منطقة رام الله. مشيراً في الوقت ذاته أن شركات مجموعة أيبك قد بدأت بتنفيذ خطة شاملة لتركيب أنظمة توليد الكهرباء باستخدام الخلايا الشمسية لغايات الوصول إلى تحقيق التغطية الكاملة لاحتياجات مجموعة أيبك من الطاقة في المستقبل.

من جانبه قال أبو حجلة، إن هذا المشروع سيؤدي إلى تحسين القدرة على توليد الكهرباء، وتوفير جزء كبير من المصاريف المخصصة لاستهلاك الطاقة، مؤكداً على أن هذه الخطوة تتوافق ونيّة جامعة بيرزيت تنفيذ رؤية مستقبلية في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة. وشكر أبو حجلة شركة أيبك على هذا التبرع السخي والأول من نوعه للجامعة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هذا الدعم يأتي استكمالاً لمشوار ومسيرة عائلة العقّاد والتي بدأت في الثمانينات.