الاحتلال يسحب إقامة والدة الشهيد بهاء عليان من القدس

       

القدس المحتلة-رام الله مكس

تسلم والد الشهيد بهاء عليان مساء الاثنين قرارًا من وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي يقضي بسحب إقامة زوجته من مدينة القدس.

وذكر المحامي محمد عليان أنه تسلم قرار سحب إقامة زوجته سهام يوم الخميس الماضي، بذريعة ما يتعلق بنجلها الشهيد بهاء، وعدم موافقتها على شجب العملية التي قام بها.

وأوضح أن بإمكانه تقديم استئناف على القرار خلال ٣٠ يوما، في المحكمة المركزية بمدينة القدس.

ولفت إلى ان وزارة الداخلية سحبت تصريح دخول زوجته إلى مدينة القدس قبل عام، وابلغته انها تنظر في سحب الإقامة، ومنذ ذلك الحين تعيش في الضفة الغربية.

واضاف انه عقدت جلسة استماع لزوجته في مكتب وزارة الداخلية قبل نحو ٣ شهور، وتحولت الجلسة إلى تحقيق حول نجلها الشهيد بهاء، ورغم الضغط عليها خلال الجلسة من أجل استنكار العملية إلا أنها لم تستنكر.

وكانت سهام محمد عليان والدة الشهيد بهاء حصلت على الإقامة في مدينة القدس من وزارة الداخلية الإسرائيلية  عام ٢٠١٤.

واعتبر المحامي محمد ان سحب إقامة زوجته بالقدس، يأتي ضمن سلسلة  العقوبات التي نفذتها سلطات الاحتلال بحق عائلة الشهيد بهاء منذ استشهاده.

وأشار إلى أن هذا القرار شتت شمل العائلة، حيث اصبح يعيش وأولاده في بيت مستأجر بالقدس، وزوجته في الضفة الغربية.

وقال: “فرضت وزارة الداخلية  الإسرائيلية على زوجتي منعا أمنيا مشددا، حتى أنها منعتها الدخول للقدس لمدة ساعة، من أجل زيارة قبر نجلها الشهيد بهاء في مقبرة باب الساهرة بالمدينة”.

وأكد ان هذا جزء من العقاب الجماعي ومخالف للقانون الدولي، ويعرض العائلة جميعها لعقوبات دون أن يرتكبوا اي فعل.

وأضاف:” هذا العقاب سيف مسلط على العائلة، لمنعها من الاستقرار والحياة الطبيعية، والبقاء مشغولة في رفع العقوبات عنها”.

وكان وزير الداخلية الإسرائيلي أصدر أمس الأحد قرارا نهائيا يقضي بسحب إقامة النواب الثلاثة ووزير القدس السابق.