العربي الوحيد المتوج بدوري أبطال أوروبا..هل يخلفه صلاح؟

     

رام الله مكس

لقب بصاحب الكعب الذهبي، فأضحت علامة مسجلة باسمه، يُضرب به المثل في التهديف بالعقب، فاستحق عن جدارة لقب أسطورة الكرة الجزائرية بل العربية.. نعم نقصد #رابح_ماجر، محرز أحد أفضل الأهداف في تاريخ نهائيات دوري أبطال أوروبا إن لم يكن الأفضل.

لا يخفى على الداني والقاصي أن ماجر مدرب المنتخب الجزائري حاليا، كان ولايزال يعد واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ الجزائر، وقد صُنِّف كخامس أفضل لاعب إفريقي في القرن الـ 20 بعد جورج وياه، روجيه ميلا، عبيدي بيليه ولخضر بلومي، كما صُنف عام 2004 أفضل لاعب عربي في القرن الـ20 وفي تاريخ كرة القدم العربية.

رابح ماجر

ولا يعد رابح ماجر فقط أول عربي يحرز بطولة دوري أبطال أوروبا، بل العربي الوحيد الذي نجح في تسجيل هدف في نهائي دوري أبطال أوروبا.

فكان هدف ماجر في نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميونخ الألماني عام 1987، غير عادي أدخله تاريخ هذه البطولة من أوسع الأبواب، وأصبح من أفضل أهداف البطولة الأغلى والأقوى أوروبياً.

وقد اعتلى الجزائري رابح ماجر قائمة الهدافين العرب في دوري أبطال أوروبا طيلة ثلاثة عقود برصيد 11 هدفاً، حتى جاء المصري#محمد_صلاح الذي تخطى الجميع محرزاً هدفه رقم 13 أوروبياً في شباك روما ضمن ثنائيته قبل أيام في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

العربية