المصور أبو شقرة يفوز بجائزة أفضل فيديو بمسابقة الأناضول التركية

     

بيت لحم- رام الله مكس

فاز المصور الصحفي هشام ابو شقره، من مدينة بيت لحم، اليوم الاثنين، بجائزة أفضل فيديو للعام 2017/2018، عن الفيديو الذي التقطه خلال اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على الطواقم الطبية على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، ومحاولة المسعفة نسرين عميرة تخليص شاب جريح من أيدي الجنود الذي كانوا يحاولون اعتقاله.

وفاز ابو شقرة بالمسابقة التي تنظمها وكالة الأناضول التركية، على مستوى تركيا، وهي المرة الثانية على التوالي التي يفوز بها بهذه الجائزة.

وقال أبو شقره لمراسلتنا، إن فيديو الاعتداء على الطواقم الطبية، حصل على أفضل فيديو. معتبرا أن حصوله على الجائزة يدفعه نحو توثيق مزيد من جرائم الاحتلال كون الرسالة وصلت.

وأكد أن المنافسة في مسابقات دوليه يساعد على انتشار العمل الفلسطيني أي كان نوعه، ووصوله الى اكبر عدد  من الناس، خاصة وأن الملايين حول العالم سيتابعون هذه المسابقات والأعمال التي تظهر وحشيه الاحتلال. ولفت ابو شقرة، الى أن عنصر الفيديو هو الأوسع انتشارا ووصولا الى الناس، وهو قادر على ايصال الرسالة بشكل قوي وأكثر تأثيرا.

واهدى المصور أبو شقرة هذا الفوز لروح الشهيدين الزميلين ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين.

وكان أبو شقرة قد حصد جائزة افضل فيديو للعام 2015/1016 عندما التقط فيديو يظهر لحظة اعتداء الاحتلال على عائلة الأسيرة عهد التميمي، خلال محاولتها هي ووالدتها ناريمان التميمي، تخليص ابنها من أيدي قوات الاحتلال التي كانت تحاول اعتقاله.