صدور الحكم النهائي في قضية شيرين.. هذا ما قام به المحامي

     

رام الله مكس – قضت محكمة جنح مستأنف المقطم، برئاسة المستشار على شرف الدين، بقبول الاستئناف على حكم سجن الفنانة شيرين عبد الوهاب، 6 أشهر، والكفالة 5 آلاف جنيه، بسبب تصريحاتها الساخرة من النيل بالقول “الشرب منه يصيب بالبلهارسيا” في إحدى حفلاتها بالخارج، وفي الموضوع بعدم قبول الدعوى لرفعها بغير الطريق الذي رسمه القانون وألزمت المحكمة المدعي بالحق المدني بالمصاريف ودفع مبلغ 75 جنيها.

وتسلمت المحكمة في الجلسة السابقة، شهادة توضح حكم محكمة جنح الشيخ زايد في القضية رقم 8345 لسنة 2017، واستمعت لمحامي الدفاع عن شيرين، يحيى منصور، الذي استهل مرافعته بالدفع بعدم جواز نظر الدعوى لسابقة الفصل فيها، كما دفع بانتفاء ركني الجريمة.

واستشهد الدفاع بمقولة للفنان الراحل إسماعيل ياسين في فيلم “عم عبده”، بأنه قال الجملة نفسها التي تحاكم موكلته بسببها، ولم يحاكم.

وقدم الدفاع حافظة مستندات تفيد بأن الدولة ظلت تحارب البلهارسيا، وقامت بحملات توعية للمواطنين في جميع وسائل الإعلام المحلية، مؤكدًا أن وجود البلهارسيا في مصر أمر حقيقي، واختتم الدفاع حديثه بطلب البراءة لموكلته.

من جانبه، طالب المحامي هاني جاد المدعي بالحق المدني، من المحكمة السماح له، بالحصول على صورة رسمية من محضر جلسة حكم “محكمة جنح أكتوبر”، رقم 8845 لسنة 2017، وكذلك صورة من مسودة الحكم، وذلك بعد أن شكك بوجود شبهة تزوير.

وأصر المدعى بالحق المدني على تأييد الحكم المستأنف عليه، وقدم حافظة مستندات، فيما شهدت الجلسة تغيب المطربة عن الحضور.

وكانت محكمة جنح المقطم قضت، بحبس شيرين 6 أشهر وكفالة 5 آلاف جنيه لوقف تنفيذ الحكم وإلزامها بسداد 10 آلاف جنيه كتعويض مدنى و50 جنيها “أتعاب محاماة”.

وتقدم جاد لهيئة المحكمة بمقطع فيديو تداول على مواقع التواصل الاجتماعي، متضمنًا سخرية شيرين من مياه نهر النيل وتحذر من عدم الاقتراب والشرب منها، كما قدم صورة من تقارير وزارتي الصحة والري الذي يؤكد مدى صلاحية المياه للشرب وعدم تأثيرها على صحة المواطن بشكل سلبي، وأن نسبة معدل انتشار البلهارسيا والإصابة به تصل إلى حوالي 0.2%، للاستدلال في الدعوى.