الاحتلال يكشف: جثث 9 جنود بغزة منذ 70 عامًا – رام الله مكس

الاحتلال يكشف: جثث 9 جنود بغزة منذ 70 عامًا

   

رام الله-رام الله مكس

أعلن الجيش الإسرائيلي عن وجود 9 جثث لجنوده في قطاع غزة منذ حرب عام 1948 وحتى اليوم.

وكشف ضابط كبير في شعبة المفقودين بالجيش ويدعى نيري أرئيل بأن الجيش فقد 9 جثث لجنوده في غزة، مشيراً إلى معرفة حماس بهذه الحقيقة.

وبحسب الضابط فإن حركة حماس تعرف أماكن وجود أجزاء من تلك الجثث، بينما يعرف شهود عيان آخرون أماكن دفن أخرى.

ورداً على سؤال حول احتجاز حماس لهذه الجثث لغايات المفاوضات لصفقة تبادل أسرى، رفض الضابط الإجابة قائلاً: “لدينا الآن في غزة 9 جنود”.

وبحسب الضابط فقد كان من الصعب على الجيش البحث عن جثث الجنود إبان احتلال غزة كما أن “الأمر لم يكن من الأولويات”.

واختتم الضابط حديثه المقتضب بالقول:”لدى حماس معلومات عن مجموعة من جنودنا وهنالك مجموعة أخرى لدينا اعتقاد بإمكانية إيجاد روايات حولها في غزة”.

ولم ينوه الضابط إلى أن هذا العدد يشمل العسكريين المفقودين منذ الحرب الأخيرة صيف 2014 الضابط في لواء “جفعاتي” هدار غولدين والجندي في لواء “غولاني” أورون شاؤول.

وفي مطلع أبريل 2016، كشفت كتائب القسام ولأول مرة عن وجود أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف بشكل رسمي إن كانوا أحياء أم أمواتا، فيما أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي في أوقات سابقة فقدان جثتي جنديين خلال حربها على غزة (بدأت في 8 يوليو 2014 وانتهت في 26 أغسطس من العام نفسه) هما الجندي آرون شاؤول، والضابط هدار غولدن.

وفي يوليو 2015 سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشر نبأ اختفاء الإسرائيلي “أبراهام منغستو” من ذوي الأصول الأثيوبية بقطاع غزة قبل 10 أشهر (سبتمبر 2014) بعد تسلله من السياج الأمني شمال القطاع، كما أفادت مصادر صحفية دولية عن أن “إسرائيل” سألت عبر وسطاء غربيين عن شخص “غير يهودي” اختفت آثاره على حدود غزة في تلك الفترة، وهو الأمر الذي لم تتعاطى معه حماس مطلقًا.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد قال في الـ 25 من الشهر الماضي، إن حكومته “تبذل جهودا دبلوماسية خفية من أجل استعادة إسرائيليين محتجزين في غزة منذ عام 2014”.

في حين، نفت حركة “حماس” وجود أي مفاوضات مع إسرائيل حول صفقة جديدة لتبادل الأسرى.

وقالت حماس في بيانٍ لها “إن ما نشره مكتب نتنياهو محض افتراءات وأكاذيب على شعبه، للتغطية على فشله في إدارة هذا الملف”.