شاهد كيف أهين طلاب في حفل تخرجهم! – رام الله مكس

شاهد كيف أهين طلاب في حفل تخرجهم!

     

رام الله مكس

في فيديو ذائع الانتشار، قام أحد موظفي #جامعة_فلوريدا الأميركية بالتعامل بخشونة مع عدد من #الطلاب_السود، أثناء حفل تخريجهم يوم السبت الماضي، ما أثار غضبًا على الإنترنت، وأدى لاعتذار رئيس الجامعة لإنهاء الأزمة.

وحسب اللقطات التي جرى تصويرها في الحفل بواسطة الحضور، فإن الموظف وهو أحد منظمي الحفل ومرشد لحركة الطلبة على المسرح، قام باستخدام يديه لجرّ الطلبة بعنف وفي مشهد غير لائق.

وقد عمل بذلك الشكل عندما قدّر أن حركة الطلبة بطيئة في طريقهم إلى موقع تسلم الشهادات في طابور التخرج، بحيث يأخذون وقتًا أطول للعبور بعد تسمية أسمائهم، لكن هذا التقدير الذي جاءت ردة فعله بهذه الطريقة، لم يشفع له أمام الناس.

وفي مقاطع الفيديو الخاصة بالوقائع، فأحيانًا كان الرجل يمسك بالمتخرجين من الياقات البيضاء ومرة ثانية بكلتا الذراعين قبل أن يؤرجح الواحد منهم.

إحراج وإهانة

وقال أحد الطلاب الذين شاركوا في الاحتفال ويدعى كريستوفر غارسيا وايلد، لموقع Gainesville.com، إنه لاحظ أن الطلاب السود كانوا يدفعون بقوة إلى الأمام، إذا ما أخذوا المزيد من الوقت في الحركة بالممشى.

وأضاف غارسيا وايلد، أن المشي المتمهل أثناء #حفلات_التخرج وفي مثل هذه المناسبات، هو طريقة وتقليد ثقافي للسود والجمعيات اللاتينية والنسائية والراهبات في أميركا الشمالية والجنوبية.

وأضاف غارسيا أنه بعد أن رأى الموقف، قرر أن لا يسير كما البقية، لأنه كان خائفًا، رغم أن أصدقاءه كانوا يفعلون ذلك.

فيما قال أوليفر تيلوسما، أحد أصدقاء غارسيا وايلد وخريج العلوم السياسية، إنه شعر بالإحراج والدونية خلال الحدث.

وأوضح: “كنت قد بدأت للتو فأخذني الرجل وأدارني جانبًا، وهو ما ظننت أنه محرج ومهين أن يتم التعامل معي بهذه الطريقة. لقد كان الأمر غير مبرر حقًا، خاصة بالنسبة لأي شخص لم يتدرب على هذا الشيء أو يتوقعه”.

اعتذار المدير

وقد أصدر رئيس جامعة فلوريدا كينت فوكس، يوم الأحد، بيانًا على تويتر، اعتذر فيه متحدث باسم الجامعة، وقال إنهم يراجعون الموقف قبل الكشف عن اسم الموظف.

وجاء في البيان: “خلال واحد من احتفالات التخرج بنهاية الأسبوع، كانت هناك عدوانية وشكل غير لائق في دفع الطلاب على خشبة المسرح”.

فيما غرّد رئيس الجامعة بنفسه: “أنا شخصيًا أعتذر عن ذلك وسأتواصل مع الطلاب المعنيين”.

وعقب المدير فوكس خلال حفل تخرج ثان يوم الأحد: “أريد من طلابنا أن يعرفوا أننا غيّرنا من هذه الممارسة، ونريد أيضًا أن يعرف كل واحد منكم أننا نحتفل به وبتخرجه وإنجازاته، وتهانينا للجميع”.

ووفقًا لموقع Gainesville.com ، فإن “معظم” الطلاب الذين تعرضوا لمعاملة عادية كانوا من السود، كما تظهر ذلك اللقطات التي تناقلها المشاركون عبر الإنترنت، التي يبدو فيها جليًا أن جميع الخريجين الذين ألقاهم الموظف هم من السود.

لكن المتحدثة باسم الجامعة قالت إنها لم تستعرض الأشرطة لمعرفة ما إذا كان هذا قد حدث فقط للخريجين السود.

العربية